الاثنين، 6 يناير، 2014

الاعجاز العلمي للقرأن الكريم................ومنهج التفسير الحديث..!

 
 



بسم الله الرحمن الرحيم........

(منهج التفسير العلمي للقرأن....!)

القرأن الكريم كتاب الله المنزل على الرسول الاعظم
محمد (صلى) منذ اكثر من 1400عام، ليكون سنة ومنهجآ
وشرعتآ للمسلمين والعالمين أجمع ولينير طريق الحياة والخير.....
أفاض العلماء والمفسرين القدماء والمحدثين في
وصف أوجه الاعجاز القرأني وتميزه الفريد...
حيث يرأى الغالبية من العلماء أن أعجاز القرأن
الكريم هو في بلاغتة وقوة كلماته وكماله اللغوي
والتعبيري...ورأى أخرين أن ألاعجاز هو في منهجه التربوي الفريد
، ومنهم من رأى أن أعجازه في أنباءه وتوقعاته للغيب
في الدنيا والاخرة.... ورأى الكثيرين أن الاعجاز هو في
كل ما ورد مجتمعآ...!!
أما الاعجاز العلمي للقرأن فلم يتطرق له العلماء والباحثين
المسلمين الافي وقت متأخر..!وبسبب صعوبته وعدم تطور
العلوم في ذلك الوقت وقلة الادراك لأهمية هذا الجانب..
لذا أنحصر تركيزهم على الجانب اللغوي والفقهي والتشريعي
للقرأن فقط.....مع العلم أن الباحثين والمحققين قد أحصوا عدد
الايات العلمية والاشارات والكونية في القرأن الكريم بما
يقارب الأف أية..!! وكان القرأن الكريم قد حث على
البحث والتقصي والتفكر في الارض والسماوات..(( سَنُرِيهِمْ
آَيَاتِنَا فِي الْآَفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ..))
صدق الله العظيم...
وتباينت مواقف العلماء من الاشارات الكونية الواردة في
كتاب الله وتبعآ لاتساع دائرة المعارف الانسانيةعلى مر
العصور والدهور . حيث نادى بعض العلماء بالمنهج العلمي
للتفسير وان القرأن يشتمل على كل شيء ومن ضمنها
العلوم والطبيعيات ، ومن الذين تصدوا لهذا المنهج، الامام
الغزالي في كتابه (أحياء علوم الدين) وتبعه الرازي ، ومؤديآ
ذلك الى بروز النَفَس العلمي في تفسير القرأن....
ومن العصر الحديث الشيخ طنطاوي جوهري والذي ألف
كتابآ في التفسير حسب المنهج العلمي يقع في 25جزءآ
مستعينآ بما وصلت له أخر المعارف الانسانية في عصره.
ومن ضمن ما ذكره من أراء في كتابه.. ( لماذا ألف
العلماء المسلمين عشرات الالوف من الكتب
في علم الفقه ! في حين أن علم الفقه ليس له ألا
أيات قلائل لا تصل الا الى 150 أية..! وتركوا الجانب
العلمي والذي تمثله ما يقارب من 1000 أية..!!) أنه تسائل
مشروع ينبه للنقص الحاصل والاهمال الذي مارسه
العلماء في جانب التفسير العلمي لكتاب الله دون قصد ..
ولقد أستعان الشيخ الطنطاوي في كتابه هذا بالرسوم
النباتية والحيوانية والوسائل التجريبية والاراء الفلسفية
من مختلف المدارس والارقام العددية لاثبات الاعجاز
العلمي للقرأن،ولكن ردة فعل العلماء المعاصرين
له لم تكن مشجعه.! أذ استنكر الكثيرين منهم هذا
النهج الجديد والمختلف عن القواعد الثابته في
التفسير منذ العصور الاسلامية القديمه....
والمعتقد إن من أحد أسباب هذه المعارضة هو النقص في
المعارف العلمية لغالبية الباحثين والمفسرين للقرأن
وقلة درايتهم بها...
ورغم تطور العلوم الانسانية جيلآ بعد جيل فأن قلة من
المتخصصين قد تصدوا لموضوع النهج العلمي في
التفسير القرأني.! وأثبات أعجازه في هذه النقطة بالذات..
ومحاولة فهم ألايات الكونية الوارده فيه... ومن ضمن
العلماء المعاصرين القلائل، العالم السوري د علي منصور
الكيالي...والعالم المصري د.زغلول النجار جزاهم الله
كل خير وكتاب الاخير ( تفسير الايات الكونية في القرأن الكريم)
والمكون من أربعة أجزاء..والذي حاول فيه تفسير الايات
الكونية في القرأن بشكل علمي ودقيق وحسب اخر
النظريات العلمية .... وقد دعى الكثيرين في وقتنا
الحاضر الى الاجتهاد في تفسير القرأن حسب اللغة
أو التشريع ،أو أثبات جزالته الكلامية ،وإحكام أياته
وسمي هذا النهج بالمنهج الجمعي..لكنهم على
الاغلب قد أهملوا التفسير بالمنهج العلمي سابقآ ،وحتى
في العصر الحديث و لعدة أسباب
من أهمها...
1ــ أن العلوم في تلك العصور المتقدمه من الاسلام
لم تكن قد تطورت وان أغلب التفسيرات للظواهر
الكونية لم تعدوا على أن تكون فروض ونظريات غير
مثبته وكاملة، لذلك أحجم الكثير من المفسرين للاخذ بها،
أما في وقتنا الحالي فان العلوم التجريبية والنظرية قد
تطورت تطورآ هائلآ ومثلها الاجهزة والمعدات، ووصلت
الى درجة عالية من المصداقية في تفسير نواميس
الكون وظواهره......

2ــ أدعاء بعض المفسرين والمفكرين الاقدمين أن
كتاب الله هو كتاب هداية ربانية وشرائع ودستور وعقائد
وعبادات فقط، وليس كتاب علمي لشرح الظواهر الطبيعية
والكونية، وهذا عكس أعتقاد دعاة المنهج العلمي في الوقت
الحاضر ،حيث يرى الكثير أن القرأن هو نظام رباني متكامل
يحوي على كل المناحي اللغوية والفقهية والعبادات والتشريع
بالاضافة الى الاشارات العلميةوالامور الغيبية والظواهر
الكونية..
3ــ ادعاء البعض بأنه لايجوز تفسير الثابت وهو النص القرأني
بالمتغير وهو العلم ! والذي يتغيرحسب تطور الفهم
الانساني ومسيرة التطور الحضاري من الادنى الى الاعلى..
ويرد دعاة المنهج العلمي في التفسير بان من سنن
الحياة التي أوجدها الله هي التغيير المستمر من زمن
الى أخر والتطور في الادراك والفهم للنواميس الكونية
من الفروض الى النظريات ثم الى القوانيين الثابته..
وهذا يستدعي تطور النظرة للايات الكونية وتفسيراتها
حسب ماهو متوفر من علوم في كل عصر.! وليس
خافيآ التراكم الكمي للمعلومات من عصر الى عصر.
ومن زمن الى أخر..وهي أحدى مزايا الاعجاز العلمي
للقرأن رغم ثبات كلماته ورغم تغير الفهم العلمي على
مر الازمان تبقى كلماته صحيحة ومدلولاتها دقيقة وثابته
ومستوعبة لكل التطورات في الحقول العلمية والكونية!
وهذا من أعجاز كلام الله...ان يكون الثابت صحيح
رغم تغير الفروض والنظريات..!!! واليوم نرى
الكثير من الاشارات الكونية في القرأن والتي كانت
عصيتآ على التفسير والفهم لمدلولاتها، قد حلت طلاسمها
بعد التطور الهائل في العلوم مثبتتآ بالدليل
بالقاطع ان القرأن هو كلام الله المنزه من كل نقص.
وهكذا أصبح التفسير العلمي للقرأن أو المنهج العلمي
مقبولآ للكثيرين من الناس ومستوعبآ لكل التطورات
التي تحدث في مجال الكونيات والعلوم الطبيعية
يومآ بعد يوم...
المرجع:(كتاب تفسير الايات الكونية في القرأن الكريم)
ل د. زغلول النجار...)

......................تحياتي

 





الأحد، 29 ديسمبر، 2013

الذي لا يعرف أن يتعلم دروس الثلاثة الاف سنة الاخيرة، يبقى في العتمة ..!....غوته......قصة الفلسفة وعالم صوفي...........ج2 الاخير

 







أخواني الاعزاء..................

السلام عليكم.........

وسنة مباركة على الجميع..
    
أطل عليكم اليوم ونحن على أعتاب العام الجديد....
بعد أنقطاع طويل عن المدونة ! وذلك لظروف عامة
تخص المدونات ..لامجال لذكرها هنا ، اود أعلامكم اننا
وتلبية لدعوة بعض الاصدقاء المدونيين لنا للعوده لاحياء
خضرة وبهاء المدونات ..! لتضل منبرآ حرآ للاراء، وصرحآ
للثقافة الجماهيرية الفاعلة .....أعود اليكم لاكمل أدراجي السابق
( عالم صوفي ) وقصة الفلسفة كما وردت في كتاب الكاتب
النرويجي ..جوستان غاردو ..واقدم لكم الجزء الثاني من
الادراج، ..... وبعد ان تناولت في الجزء الاول ملخص للكتاب
وتاريخ الفلسفة ......وبدءآ أن الشخصيتان الرئيسيتان هما
صوفي الفتاة المراهقة ذات الاربعة عشر ربيعآ.. والفيلسوف
محور الرواية البرتو كلوكس.!
صوفي طالبة تعيش مع والدتها في أحدى البيوت الريفية
على أطراف المدينة وفي أحضان الطبيعة.... اليوم
بدت صوفي مرتبكة عندما أستلمت رسالة
على صندوق بريدها وبلا عنوان للمرسل او المرسل أليه..!!
وقد حوت هذه الرسالة الغامضة على سؤالين مهمين..!
( من أنتي ؟...ومن أين جاء العالم ؟..)
الرسالة ..أربكت صوفي وادخلتها في دوامة الاحتمالات والتوقعات....
 ثم تتوالى الرسائل تباعآ وكذلك الاحداث..!بعد أيام تستلم مغلفآ في
صندوق بريدها يحوي على أوراق فلسفية..لكن هذه المرة من
المرسل الميجر البرت كناج مرسلة الى هيلدا كناج..!!
بواسطة صوفي...!!! هي لا تعرف الاثنان ولم تلتقي بهما..!!
أنه لغز محير !؟....تتوالى الاحداث الغريبة والمتداخله وبتشويق
قصصي وبوليسي جميل....ومن خلال مواقف غامضة تتعرف
على معلمها الفيلسوف ألبرتو كلوكس... والذي يشرع
في تعليمها الفلسفة الانسانية أبتداءآ من الفلسفة اليونانية
وصولآ الى عصرنا الحاضر وعلى مدى ثلاثة الاف عام..!
وذلك باسلوب جميل يعتمد التداخل بين الحقيقة والخيال..
بين الاحداث والواقع من أجل أيصال المعلومة الفلسفية
بطريقة مبتكرة ومميزة... ليحول المادة الجافة الى أحداث
ممتعة ....وفي سياق القصة تحاول صوفي كشف
الغموض عن شخصية الميجور وابنته هيلدا..! وبعد صراعات
غريبة تحاول هي وصديقها الفيلسوف كلوكس أن يهربا من
الميجور كناج ويتمردا عليه..! لكن يتبين في النهاية ان شخصية
صوفي ومعلمها الفيلسوف هي شخصيات خيالية في عقل الكاتب
الميجور كناج..!! الذي كتب هذه القصة الى أبنته هيلدا من
آجل تعليمها دروس الفلسفة الجافة......!!!! كتاب فلسفي
جميل جدآ وعميق، تتداخل بين سطوره ، الحقيقة بالخيال ..الواقع
بالاواقع... الماضي بالمستقبل. الرواية الادبية بالفلسفة.. كتاب فريد
يستحق منا ان نقرأه لاكثر من مرة...! الى هذا الحد
اتوقف بالسرد! وذلك لاتيح لكم قراءة الكتاب الممتع دون ان أفقدكم...
نكهة الفلسفة داخله..!


تحياتي لكم...........................






 


الأحد، 21 أبريل، 2013

عَالم صُوفي .....( قصة الفلسفة الغربية من الالف الى الياء..!)..ج1

                
                                                                   


 


{الذي لا يعرف أن يتعلم دروس الثلاثة الاف سنة الاخيرة، يبقى في العتمة }
!!...غوته...


تحية عطرة الى جميع أخواني وأصدقائي.......
(الكون الاحدب).! كتاب علمي فريد كان قد صدر في منتصف الستينات
للكاتب الدكتور والفلكي الفلسطيني الجنسية عبد الرحيم بدر.....
والذي لخص فيه قصة أنشتاين ونظريته النسبية العامة والخاصة !
كتب باسلوب فريد ومميز!حيث انه قام بمزج الطرفة والنكته
والحكاية الخفيفة بين سطور النظرية المعقدة والجافة ! والتي
تحتاج الى خيال كبير لفهمها وفهم مفاهيمها الخيالية!
خاصة انها تتكلم عن البعد الرابع (الزمن).!!.
وابعاد اخرى لامرئية في سبيل الوصول الى النظرية الموحدة
للكون....هذا وقد نجح باسلوبه المبتكر في ان يوصل افكار
النظرية المعقدة الى عقل القاريء بكل يسر وسلاسة..!!
وكذلك نجح في ايصالها الى عقول الطلاب والشباب في ذلك
الزمن ولمن يهوى هذا المجال..وانا واحد منهم.......!
ومنذ ذلك الوقت لم يصادفني أي كتاب كتب باسلوب الكون الاحدب .
الى ان عثرة بالصدفة عن طريق احد أصدقاء الفيسبوك على كتاب
(عَالم صُوفي )...للكاتب النرويجي (جوستاين غاردر ) صادر
سنة 1991م.....والمترجم من قبل المترجمة العربية (حياة الحويك)
كتاب بذل فيه المؤلف جهودآ جبارة لتلخيص قصة الحضارة والفلسفة
الغربيةوالانسانية منذ عصور ما قبل سقراط ..والى يومنا هذا؟..
الكتاب يغني عن ألف كتاب في رأيي !! كتب باسلوب اخاذ وساحر
وفريد حيث انه يتبع طريقيين او خطين متوازيين من السرد
للاحداث...قصة الفتاة المراهقة (صوفي)...و(تاريخ الفلسفة).!!
وذلك من أجل ابعاد الملل والجفاف من عقل القاريء الغير
متخصص في الغوص داخل المسائل الوجودية والفلسفية المعقدة..
وعلى اعتقادي والكثيرين فانه قد نجح نجاحآ باهرآ في ذلك
في ان ينقلنا من محطه الى اخرى بتشويق القصة
وتداخل احداثها بين الحلم والحقيقة..!!!
وبذلك حقق ما كان يرجوه في ان يقدم وجبة فلسفية دسمة مزينه
بكل انواع المقبلات الشهية..!!


انها مثل اللعبة المسلية او الاحجية والتي تداخلت بها القصة
مع الفلسفة والتنقل الجميل بينهما..والذي لا يخفى عليكم انها
تحتاج الى قاريء ذكي هاديء ومثقف والمهم صبور بل
صبور جدآ حتى نهايتها..!! اذ عليه ان يصمد ضد رياح
الافكار وامواج الاقوال وزوابع الفلسفة..!!!
لاكبر فلاسفة العصور على مدى ثلاثة الاف عام....
انه كتاب ممتع وجميل وانيق ( رغم بعض المأخذ عليه
باعتباره كتب من قبل كاتب غربي متأثر بالثقافة الغربية
المتعالية والمتحرره بعض الشيء والتي تختلف عن نظرتنا
وثقافتنا الاخلاقية الاسلامية..) لكنه يبقى كتاب مهم وممتع
نتعرف من خلاله على اهم معالم الفلسفة الاوربية القديمة والحديثة
.....ديمقريطس ، سقراط ، افلاطون ، ارسطو، افلاطين ، ديكارت،
سبينوز، لوك، هيوم ، بيركلي، كانت ، هيغل، ماركس، دارون،
فرويد، سارتر، روسو،واخرين.....تكلم عنهم وعن فلسفتهم الكتاب.

الاساطير، فلاسفة الطبيعة، الكلبيين، الايبقوريين، السفسطائية،
الهللينية، العصور القديمة، القرون الوسطى، عصر النهضة،
القوطية، الوجودية، الجدلية، التجريبية، الدارونية، عصر التنوير،
الاشتراكية، الواقعية، الرومانسية...الخ..مراحل فلسفية ومفاهيم
تطرق لها الكتاب....
كتاب موجه الى شريحة كبيرة من الناس الغير متخصصين
والمولعين بالثقافة والفلسفة...أشخاص عاديين او طلاب معرفة
او كل شخص احب ان يستزيد من بحر المعرفة الانسانية
وبعقل منفتح..(ليس بالضرورة ان نتفق مع الكاتب في بعض
أرائه والتي حاول ان يحشرها في العرض داخل المواضيع)
انه كتاب عن فلاسفة عاشوا ثم ماتوا ولم تبقى سوى افكارهم
اثرت في قصة الحضارة الانسانية وطبعوا عصورآ كاملة
بطابعهم المميز ...وهي لبنة من لبنات أخرى لشعوب
وحضارات أنسانية في ارجاء المعمورة...
ترى من هي صوفي؟..البرتو كنوكس؟ البرت كناج؟
هيلد؟.....شخصيات القصة....نتابعها في الجزء
الثاني...باذن الله...............
البحر

 




الأربعاء، 27 مارس، 2013

مواضيع من مدونتي السابقه...ج..الاخير.









الموضوع الاول....عصر العلم وصناعة الثقافة..




عصر العلم وصناعة الثقافة …….



تحية عطرة……لكل الاصدقاء الاعزاء…



موضوعنا الذي سوف نتناوله اليوم هو موضوع



مهم بالنسبةلنا ولمستقبلنا!.وأولآ سوف نبدأه بمجموعة



من التسائلات البسيطة؟… هل أصبح العالم العربي



في أدنى سلم العلوم والمعرفة؟! وهل



حقآ قد تدنى مستوى مشاركتنا في تطوير



وانتاج وصناعة التكنولوجيا الحديثة ليصبح



بمستوى الصومال وانغولا؟؟!.. حسب اخر



أحصاء؟؟….. نعم لقد امسينا نستورد كل شيء



بدئآ من الابرة الى السيارة ومن لعبة الاطفال



الى أحدث الاجهزة الطبية!…اننا نستورد التكنولوجيا!



البسيطة والمعقدة..!!! هل اصبحت الشعوب العربية



تنام وتصحوا على أحلام وردية ووعود وخطب



رنانة وكلمات جوفاء وشتائم وتخوين؟؟



في حين ان العالم المتقدم والناهض بات



يبتعد عنا بسرعة البرق مستقلآ قطار المعرفة وعلوم



الجينيوم والنانو واعماق الفضاء؟!!



أنه امتلك مصباح علاء الدين السحري!!



على الرغم من المصباح كان لدى العرب الاوائل



لمئات السنين ينشرون به ومضات المعرفة والعلوم



في وقت غطت اوربا سحب الظلام الحالك..!!!



في زمن كان ديننا الحنيف قد حث على العلم



التعلم وأعمار الارض في كل زمان ومكان……!



هذه المقدمة هي بعض ما اوحى لي به كتاب العالم



العربي المصري (د. أحمد زويل ).(عصر العلم)



والذي كان قد حصل على جائزة نوبل بالكيمياء



عام 1999م …عن أبحاثة في مجال تصوير الذرات



بزمن (الفمتو ثانية)!.ترى هل كان العالم المصري



سوف يفوز بهذه الجائزة لو لم يكمل ابحاثة



في أمريكا،ويرجع الى مصر بصفة استاذ محاضر في



جامعة الاسكندرية؟؟. في اوائل السبعينات؟



لكنه قرر قرار خطيرآ بالبقاء هناك لاكمال ابحاثة



والحصول على الدكتوراة من جامعة كالتك المرموقة



في كالفورنيا !..( الجامعة لديها 30 جائزة نوبل كان



العلماء العاملين بها قد حصلوا عليها خلال عمر



الجامعة)!……وبفضل نبوغه وأجتهاده وتفانيه



في ابحاثه…وبعد ان خصصت الجامعة له



مختبر ابحاث بسيط وحساب مالي كبير للصرف



….تم له الاكتشاف المثير للذرات وأمكانية



تصوير تكوين الروابط والاواصر في أزمان



خيالية من الصغر(فمتوثانية)….ونشر اكتشافاته في



اغلب المحافل والمنشورات العلمية….الى ان حصل



على الجائزة عام99م…..



كان العالم أحمد زويل بعد ان ذاع صيته في



العالم الغربي… قد سافر والقى العديد من



المحاضرات والدروس في ارقى الجامعات والمنتديات



العلمية والتقى معظم الرؤساء والعلماء والبارزين في



العالم من الشرق والغرب ……هذا وقد كان له



عدة اراء حول التطور العلمي والتكنلوجي في



دول العالم الثالث وشروط النهوض بها وعبورها



الى الضفة الاخرى من بحر العلوم الحديثة…..



وقد تحدث عن التجربة الماليزية والكورية والهندية



وكيف ان هذه الدول قد تحولت في غضون عقود



قليلة من دول متخلفة وذات اقتصاد ضحل؟! الى



دول متطورة في مجال تصدير وتطوير التكنلوجيا



المعقدة..!!! حيث يؤكد على القفزات السريعة



لها في العبور من التخلف الى قمة التطور؟….



ويضيف انه يجب علينا ان نبادر الى السير السريع



الان وبلا تأخير نحو التطور وارساء القاعدة



المادية والبشرية لذلك …ويشخص أحمد زويل



ثلاث نقاط مهمة جدآ للبدأ في الانطلاق في



ركاب العلم بالنسبة للدول العربية…..



1ــالتنمية البشرية..وهو اهمها ويعني تأهيل



العامل البسيط وتطويرة علميآ وتكنولوجيآ



ليستطيع العمل في المصانع والمنشأت الحديثة!!



وليستطيع التفاعل مع عصر المعلومات والانظمة



الرقمية..! وذلك عن طريق الدورات والتشجيع



المادي والمعنوي….



2ــ تأمين وتأهيل المرأة للمشاركة في المنظومة



المعلوماتية باعتبارها صانعة الاجيال.



3ــ أطلاق حرية الفكر والثقافة واسلوب الحوار



ضمن قيم المجتمع العربي….



ولاجل تحقيق هذه الاهداف أقترح د.أحمد زويل



نقاط عملية ومحددة لبلوغ الهدف…. وهي



1ــ تغيير منظومة التعليم الروتيني!! بحيث



يرتكز على رؤية علمية متطورة واخلاقية خلاقة



حديثة !تهتم لاحدث الاساليب ،أضافة للقيم الروحية



وتوجيه الشباب نحو حب العمل والبحث العلمي



والتقني…وادخال المختبرات الحديثة من



ضمن المناهج الدراسية.



2ــ أنشاء مدارس أومركز التفوق؟! او ما بات



يسمى (بالنقاط المضيئة!) في كل بلد ،ليستقطب



المتفوقين جدآ من الطلاب والدارسين ليعزلهم!



ومن ثم يطورهم ويقدم لهم جميع الامكانات



المادية والمعنوية والاموال للبحث والتطوير



ثم يتبنى افكارهم ويحاول ان يطبقها أو يصنعها!



وكما يحدث الان في مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا



في مصر…



3ــ أنشاء صناعات حديثة تلتزم التكنولوجيا والافكار



المطورة في البلد…ومحاولة (توطينها)،والاهتمام



بالمستثمرين المغتربين من نفس جنسية البلد



وتشجيعهم على انشاء المصانع او الشركات …



المعلوماتية الحديثة…بدلآ من استيرادها جاهزتآ



من الخارج!.وكما حاصل في امريكا(وادي السليكون)



..والهند(منطقة بانجلور للبرمجة وتصديرها!)



والكثير من الدول الناهضة مثل ماليزيا..



وكوريا الجنوبية وايرلندا..



4ــ المبادرة فورآ بتأهيل العاملين والعمال للتعامل



مع الالات الحديثة والربوتات وذلك بادخالهم



بدورات تنمية علمية وادارية وفق اخر البرامج



في العالم المتطور…وتشجيعهم وتأمين



العمل لهم في تلك المنشأت….



ويرى د. احمد زويل…..انه لا تكنولوجيا بدون



علم ،ولا علم بدون تعليم! ولا تعليم بدون



ثقافة مجتمعية حديثة..!!! وكل ذلك



يجب ان ينمو في ظل جو من السلام والوئام



المجتمعي!! وكما يقول ( فالشعوب الخائفة



لا يمكنها الابداع أبدآ..)..حقآ هو قول صحيح.



ويضيف.. انه علينا تغيير عقلية المجتمع لتقبل



العلوم والثقافة وعدم اعتبارها ترفآ فكريآ!!.



وفي نهاية المقال احب ان أضيف انه يجب



علينا ان نبدأ بتغيير عقلية الشباب ونظرته



للمستقبل وللعلم والتكنلوجيا وان التغيير



يبدأ من الداخل اولآ…وان نتقبل حتى ابسط



الاعمال، لكن ….لا ننسى الطموح…!!



حتى لا نفقد المستقبل كما فقدنا الحاضر !!



وناخذ المبادرة في محاولة اللحاق بقطار العلم



المنطلق بسرعة الصاروخ!! والا بقينا



طوال اعمارنا نركض ونركض للحاق به



ولكن من دون جدوى !!!!!!



تقبلوا ……تحياتي…….البحر….












...................................................................................................................................................................


الموضوع الثاني.....أبناء التكنلوجيا...والعائلة العالمية ناقوس خطر.
















هل حقآ أصبح مفهوم الابناء ليس كما كان منذ ألاف السنيين؟..هل زال دور الاسرة؟، الاب والام في التربية والتأثير!على طباع وأخلاق ومباديء الابناء؟أو هل أضمحلت الاسرة الصغيرة وحل محلها مفهوم (الاسرة العالمية!!)؟ بالمقابل ما دور الثورة المعلوماتية والتكنولوجية في التأثير علينا وعلى أبنائنا؟؟..أنها مجرد تسائلات أصبحت أجاباتها واقعآ نعيشة جميعآ ودون ان ننتبه له الا أذا دق ناقوس الخطر من تصرف أو من أنحراف أو خروج على القيم !! لماذا لا ننظر الى الامور بصورة شمولية؟؟ ونحاول أن نفهم ما يجري حتى يسهل علينا التصرف والحل …….ولنبدأ من البداية!.. عاش الانسان القديم حياته أول الامر بين الطبيعة والصحراء والجبال متنقلآ لالاف السنين يعيش على حياة البداوه والترحال! ثم جاءت الثورة الزراعية حيث بدأ الانسان الزراعة وتربية الحيوانات والاستقرار في مستوطنات أجتماعيه وبناء المدن وتأسيس حضارات متنامية في العديد من المواقع في العالم وخاصتآ الشرق الاوسط وغيرها …ونشأ مع هذه النقلة المادية قيم أنسانية جديدة ومتطورة عن ما سبق!!…أحدثت انقلابآ ونقلتآ في تفكير الانسانيه وأوجدت متطلبات مادية جديدة نوعآ ما!!وقيم جديدة. واستمر الحال كذلك لفترة طويلة! الى أن جاءت الثورة الصناعية قبل ثلاث مائة سنه تقريبآ؟!…والتي رافقتها نشأت المصانع الكبيرة والصغيرة وانتقال الانسان من الحرف اليدوية الى الانتاج الواسع…وجلبت هذه الثورة معها قيمآ جديدة وافكار متحرره من عمالة ورأسمالية واشتراكية ووسائل اعلام وكهرباء وسيارات وتلفاز وراديو…الخ واثرت على البنية التحتيه للمجتمع وادخلت كذلك معدات ووسائل لم تعرف سابقآ….وطبعت المجتمعات بطابعها الخاص واثرت على الاسر والافراد سلبآ وايجابآ….. وجاءت أخيرآ الثورة المعلوماتية والتكنولوجية منذ ما يقارب الاربعين عامآ..حلت سريعآ بجميع ما تحمله من تقنيات حديثة ومعقدة ونظم أتصالات من المحمول والانترنت والفضائيات والربوتات الالية… لقد أحدثت تغيرآ وهزتآ عنيفةً بالمجتمع من الناحية المادية والمعنوية والثقافية وأنشأت قيمها ومتطلباتها الجديدة!!! أحدثت صراعآ عقليآ قل نظيره بين الماضي والحاضر ، بين التمسك بالقديم أو الانتقال الى القيم الجديدة وتقبلها!!… أن العالم الذي نعيش به الان قد حل سريعآ ؟ اسرع من ان يتقبله العقل البشري !! تغيرات وتكنولوجيه جديدة كل سنه بل كل يوم!!! وازاء ذلك حدثت ازمه بين القيم المتوارثة وهذا التغيير السريع….الاسرع من الضوء!!! وأزاء كل ذلك حدثت ردود أفعال كبيرة داخل المجتمع والاسرة والشباب الذين بدأوا مع بداية هذه الثورة أو الموجة…. وكان لزامآ عليهم ان يركبوها!..ولأن الشباب الان يرى وسائل الاعلام المختلفة ليلآ ونهارآ تروج لمنتوجاتها من أجهزة اتصالات ومعلوماتية مختلفة ومنوعه…في البيت والمدرسة والمكتب لذا صار لزامآ عليه ان يتفاعل معها ويتعلم طرق التعامل لتلك الاجهزه!! وكانت النتيجة الحتمية لذلك هو ان يتأثر بها وبكل ايجابياتها وسلبياتها…النفسية والاجتماعية…لقد اصبحت تؤثر عليه وعلى سلوكه ،بل انها أضحت توجهه أكثر مما يوثر به الاهل عليه من أب أو أم!!! او اخوان….!!! أخواني…. دعونا الان نستعرض وبشكل مختصر أيجابيات وسلبيات الموجة الثالثة او الثورة المعلوماتيه ولنتطرق أولآ الى اهم الايجابيات….



1ــ زادت جرعات المعرفة المعروضة لنا في جميع مواقع الانترنت والتي زاد عددها عن بضعة ملايين!!!! ويشكل كمي ونوعي رهيب تعرض كل ما هو مفيد من علوم وتارخ وجغرافية وابحاث وثقافة عامة….ألـــخ..وفي جميع فروع المعرفة الانسانية والتي يمكن الحصول عليها ودون تفكير أو اي جهد بلمسة زر واحد!!! وفي متناول اي فرد… وكذلك القنوات الفضائيه والتي تعرض لنا كذلك كل ما هو مفيد ومسلي وغريب وفي شتى المجالات، الاخبارية والدينية والعلمية والثقافية …الخ



2 ــ دخول أجهزه ومعدات تقنية في مجال التعليم الالكتروني الغير نمطي في الكثير من الدول من خلال النت في الصفوف الدراسية وكذلك من خلال عمل البحوث للطلاب والواجبات المنزلية…حقآ لقد تغير مفهوم العملية التعليمية برمتها…وكذلك من خلال التعليم المنزلي في الكليات والجامعات المفتوحة..عن طريق الانترنت…وأدى ذلك الى تعّليم الكثيرين من خلال هذه البرامج التعليمية….والدورات القصيره والطويلة…



3 ــ ظهور النشر الالكتروني للصحف والمجلات والكتب والدوريات…مما سهل الحصول على مصادر المعرفة بكل يسر وسهولة…وغير مفهوم القراءة المطبوعة والورقية الى الالكترونية!!!!.



4 ــ قرٌبت المسافات بين البشر وأصبح العالم عبارة عن قريه واحدة صغيرة!! اذا أمسى الاتصال بالصوت والصورة بين البشر متاحآ في اي وقت وتحت اي ظرف…ومكنت التحاور بكل يسر بيننا وزادت من تقارب الاسر المتباعده في انحاء المعمورة….



5ــ سهلت عمليات الاتصال بين المراكز البحثيه والجامعات والموئسسات الصحيه والتعليميه بشكل كبير!!…مما ادى الى التبادل المعرفي فيما بينهم… وزاد من تقارب المجتمعات…… هذه هي اهم أيجابيات الثورة المعلوماتية والتي حلت علينا ضيفآ بدون استأذان!!! له ماله وعليه ما عليه أخواني…بعد ان تطرقنا الى الايجابيات! سوف أتطرق أيضآ الى أهم السلبيات لهذه الثورة…..وكيف انها احدثت تغييرآ في نمط تعايش الاسر المنفرده وأوجدت مفهومآ جديدآ هو( الاسرة العالمية……)ولعل جيل الشباب قد نشأ هنا مع بدايات هذة الثورة وتأثر بها……..



1ــ الادمان والعزلة: أن استعمال الانترنت وخاصتآ مواقع التوصل الاجتماعي أدى وبالتجربة الى أدمان الكثيرين عليه …حيث التواجد المستمر امام اجهزة الكومبيوتر لساعات طويلة ودون حركة سوى الكتابة والتفاعل من خلال الشاشة والذي ادى بدوره على عزلة الكثيرين عن الواقع الحقيقي والحياة ، وأضعف من التواصل المباشر مع الاصدقاء والاسرة والاقارب!! مما ادى الى وهن الروح التفاعلية مع مجريات الواقع المعاش وضعف الشخصية!!…وقلل من الخبرة العملية للافراد….وحصر العقليه بعالم وهمي…كله ادى الى تراجع تأثير الاسرة في التربية والسيطرة على سلوك الابناء في المراحل العمرية الصغيرة… والشبابية!!!…



2 ــ ظهور الكثير من المواقع الاباحية والجنسية بما بات يعرف ب(تقنيات الجنس) وما رافقها من نقل سلبي وتجاري ومبتذل للمعرفة الجنسية!! والتي تسيطر عليه شركات مشبوهة بتوجهاتها المعادية للدين والاسلام والقيم الانسانيه!! حيث باتت تشجع على الاباحية والاأخلاقيه بين البشر وتنشر ثقافة الجنس المفتوح؟ دون النظر الى أي وازع ديني أو اخلاقي.. وهذه الهجمه ادت الى تدمير الالاف من نفسيات الشباب والشابات….وحطمت الكثير من قيم المجتمع المسلم!!!.بل وصلت حتى الى داخل الاسرة وبثت افكار وسموم أنحرافيه خطيرة!!!



3 ــ ظهور غرف الشات او الدردشة بين الشباب وامكانيات التحدث بالصوت والصورة مع أي شخص دون النظر الى الفئه العمرية له وما يحمله من افكار قد تكون هدامة أوبعيدة عن مجتمعاتنا!! وقيمها! مع أنخفاض التحصين لهذه الافكار…ادى الى نشرها فيما يشبه الصرعات الغريبة؟..كما ان اغلب الموضوعات تكون على الاغلب تافهه وذات مستوى فكري ضحل… وليست بذات فكرة محددة…مما ساهم بضياع الوقت وهدره…..وأدى بالنتيجة لتخريب العقول الشابة والامبالات والكسل والعبثيه؟…..وابتعادهم عن الثقافة والعلوم والابداع داخل بلدانهم!!!



4 ــ ظهور لغة على الكثير من المواقع وخاصتآ الشات تسمى (اللغة البديلة) بها مصطلحات وحروف أو أرقام ، غريبة أو بعيدة عن لغتنا العربية أو اللغات الاخرى…واستعمال هذه اللغة من قبل الشباب بكثرة!!…والذي أدى بدوره الى ضعف التعامل والكتابة باللغة العربية…مما حدى بالكثير من الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي في الدعوة للعودة الى العربية بعد ان طغت هذه اللغة على الكثير من المواقع والتعليقات!!!.



5ــ التأثير السلبي في نقل أفكار هدامه لا توافق مجتمعاتنا بكل حرية بين زوايا النت ، بها الكثير من التحرر وعدم التقيد بالقيم او الشرائع السماوية والتي نحن كمسلمين نهتدي بهداها وهذه الافكار الغريبة أثرت على المجتمع والاسرة..



6 ــ أن التواجد على النت لساعات طويلة قد أدى الى قلة الحركة.. وعدم ممارسة الرياضة الضرورية لكل انسان…وهذا كله قد ساعد على ظهور أمراض جديدة من ضعف النظر وتيبس المفاصل والسمنة وغيرها من أمراض قلة الحركة،والتي أثرت بدورها على البنية الجسمية والصحية للشباب….!! أخواني…………….. بعد ان استعرضنا كل الايجابيات والسلبيات لثورة المعلومات…لايسعنا الا ان نترك القاريء يُقيم الموضوع؟… بعد ان يضعه في كفة الميزان ولكن من وجهة نظري ان أبناء اليوم قدباتوا ينتمون الى العائلة العالمية اكثر مما هم أبناء اسرهم..!! ينتمون الى التكنولوجيا أكثر مما ينتمون الى عوائلهم التي أضمحل تأثيرها على الابناء والبنات!!!! وبات هامشيآ!!











تقبلوا تحياتي…..البحر………


.....................................................



الموضوع الثالث... هل اصبحت حياتنا ادارة للازمات..!!
صديقي غيير حياتك..



أخواني الاعزاء السلام عليكم……..
موضوع اليوم هومن أخطرالمواضيع
في مجال ادارة الموارد البشريه والبرمجه العصبيه،
والذي سوف يشكل لنا في حال تطبيقه نقله نوعيه ،
وذلك عند توفر (القناعه) و(الاراده) لدينا لان نغير
نمط حياتنا (العشوائي) !!…
يرى العلماء ومن خلال دراسات أعدت ان نسبة
الذين يخططون لحياتهم لا تصل الى 3% من
مجموع البشر!! وان هذه النسبة القليله هي
من تقود بالفعل المجتمعات والتكتلات في
مجالات الحياة المتنوعه!! وفي دراسه اخرى اعدتها
احدى الجامعات الغربيه عام 1970 ،حيث سألوا
مائة طالب جامعي عن خططهم المستقبليه فأجاب
ثلاثة طلاب فقط عن هذه الخطط بالتفصيل!؟
وبعد مرور عشرين سنه قامت الجامعه بالبحث
عن المائة طالب فوجدت ان الثلاثه فقط هم من
حقق 90% من اهدافهم العملية والمادية!!
اما الباقي فلم يحققوا اي شيء متميز!؟
ان التخطيط والرسالة والرؤيا التي يحملها
الفرد هي من اهم أساليب تنظيم الحياة
واستقرارها والتي تؤدي بدورها الى استقرار
حالتنا الصحيه والنفسيه والروحانيه.صديقي للوصول الى
الغايه من الموضوع علينا ان نتعلم اولآ كيفية
ايجاد (رسالتنا في الحياة)؟، ومن ثم كيف نستطيع
ان نرسم خطه استرتيجيه بعيدة المدى لتحقيق
هذه الرساله؟ حتى نكوّن شخصيه ايجابيه
فاعله في هذه الحياة وهذا هو الهدف الذي
نسعى له ونحاول ان نتعاون جميعآ لتحقيقه!!
ان هذا الموضوع ينطبق على استاذ الجامعه
مثلما ينطبق على الانسان البسيط! او اي شخص
يود ان يصنع معنى مادي وروحي لحياته، رجل
كان او أمرأه ،كهلآ او شابآ..المهم ان يقتنع بأن
(التغير يبدأ من الداخل اولآ)!
ومن ثم يبدأ بالتطبق وبلا تأخير!!
بأمكاننا ان نعّرف (الرساله) والتي يجب ان نحملها،
بأنها المهمه او الدور الذي نود ان تسير بها
حياتنا في المستقبل…اما (الرؤيا) فهي الوسيله
الذي بواسطتها نحقق رسالتنا في الحياة
انها ببساطه المخطط الذي يحقق طموحاتنا…
قبل الدخول في صلب الموضوع يمكننا ان
نصنف البشر الى اربعة اصناف حسب
الرساله والرؤيه لحياتهم …
1ـ اشخاص لديهم رساله ورؤيا واضحه الهدف
ومحدده، وهم المؤثرون والسعداء والمنتجون والمقدامون
امثال الانبياء والرسل..والقاده والذين غيروا في
مجتمعاتهم مثل نبينا محمد(ص) والخلفاء
والقاده الاسلاميون…وغيرهم..
2ـ أشخاص لديهم رساله دون رؤيا! هؤلاء
جيدون لكن ليس لديهم مخطط واضح وطريقه
لتحقييق اهدافهم ورسالاتهم، ومنهم بعض القاده
والمربون وجمع كبير من المتدينيين واصحاب المباديء
والقيم…
3ـ رؤيا دون رساله.. هؤلاء يعرفون طريقهم جيدآ
ويحددون مسارهم ولكن دون ان يكون لهم هدف
او رساله سوى ان ينجحوا امثال التجار والعاملون
في المؤسسات وهؤلاء جيدون في ادارة الادوار
الثانويه في الحياة وغالبآ ما يحققون النجاح دون
السعاده!!!
4ـ ليس لديهم رساله ولا رؤيه ..وهؤلاء هم
اغلب البشر وقد نكون نحن منهم!!لا يعرفون
مسارهم بالحياة ولا يعرفون ما يريدون
ولا يخططون لحياتهم ،يعيشون فقط ليومهم
وللذه الانيه!دون نظره للمستقبل او للغد!! .
أن الرساله مرتبطه ارتباطآ عميقآ بالسعاده
اما الرؤيا او المخطط فهي مرتبطه بالنجاح!
ولك الخيار ان تجمع ما بين الرساله الرؤيا
لتحقق السعاده والنجاح…وكما قال فرانسس
بيكون(ها هو اختبار لمعرفة ما اذا كانت رسالتك
على الارض قد انتهت ام لا ،اذا ما كنت حيآ
فهي لم تنتهي!!)


صديقي العزيز وبعد ان وضحنا اهمية الرساله
والرؤيا لكل انسان ومن ضمنهم نحن طبعآ..
سوف نآ تي الان لنبدا اولا خطوات أيجاد رسالتنا
في الحياة..
ان اول شيء نود معرفته هوهدفك الاني ومن ثم مساعدتك
على تغييره اوالاضافه عليه..
ان هذا الموضوع مهم جدآويشكل اولى الخطوات لايجاد
رسالتك، ومن ثم الخطه الانتقاليه لتحقيق النقله
النوعيه لذواتنا..
دعنا الان نكتب على ورقه صعودآ الى الغايه او الهدف
النهائي او ما يسمى(الحاله الجوهريه)..
اولآ اختار هدفآ تود تحقيقه خلال هذا الشهر؟
او خلال هذا السبوع او هذه السنه..واليك مثال لذلك
(شراء سياره،الحصول على عمل ،النجاح في
الاختبار، السفر الى الخارج، شراء ثوب..الخ)
دوّن الهدف في ورقه ثم اسأل نفسك لوتحقق لي ذلك
ماذا يحصل ؟ ولوحصلت على النتيجه ماذا بعد
واستمر الى ان تحصل على الهدف النهائي! او
ما يعرف (بالحاله الجوهريه)..ولنوضح الامر اكثر،
الهدف شراء سياره؟أسأل نفسك ماذا يحقق لي ذلك
اذا حصلت على السياره؟ جواب: اوفر الوقت
في الذهاب الى العمل..ثم ماذا يحقق ذلك جواب:
الشعور بالرضى ثم ماذا….. رضا الله..
اذن فأول هدف لشراء السياره كان (حصيله)
واخر هدف برضا الله كان (الرساله) او ما يسمى
الحاله الجوهريه!!..ويعتبر هذا التمرين لوضع هدف
محدد ثم الصعود الى الرساله النهائيه هو ما يعرف
ببرمجة العقل الباطن!!..
صديقي بعد ان تعلمت كيف تضع هدفآ اولي ثم
تصعد الى الرساله النهائيه…تعالوا نقسم الاهداف
او الرساله الى اقسام متنوعه مثلآ( الرساله الروحيه
والرساله الاجتماعيه، والماليه، والعلميه، والترفيهيه
..الخ ) ولنختر ما نشاء من اقسام..من جوانب حياتنا
مثل…1ـ الجانب المادي ..شراء سياره..تؤدي للشعور
بالفرح…يؤدي بدوره الى الطمأنينه..الراحه…ثم
الرساله النهائيه السعاده…
2ـ الجانب الروحاني…ختم القرأن..يؤدي الى…
السعاده…يؤدي الى الايمان العميق….يؤدي لقربي
من الله وهو( الرساله النهائيه)
3ـ الجانب العلمي…هدف اخذ الدبلوم مثلآ..
يؤدي الى الامل…الراحه النفسيه…النجاح
والهدف النهائي التفوق..
وهكذا نضع هذا المخطط لكل الجوانب التي
نريدها وكل جانب به هدف اولي واخيرآ الرسله النهائيه
لكل جانب..ثم نكتب ذلك في ورقه استعدادآ لوضع

خطة التنفيذ…
في خضم ذلك لا تنسى نفسك في وضعها ضمن الاهداف
النهائيه؟وكذلك الاخرين ولنعدل رسالتنا النهائيه
لتصبح مثلآ(اسعاد نفسي والاخرين والتأثير بهم!)
او (ختم القرأن لارضاء الله والدعوه للاسلام)
او(التفوق العلمي والسعاده لخدمة الاخرين)
او(ان اساعد في انجاز في علم الهندسه لخدمة
البشر)….الخ من الاهداف…المهم ان نحقق في
رسالتنا بين نفسي والاخرين وفي الحديث الشريف
(ان لنفسك عليك حق )..وكذلك لاتنسى ان تضيف
ارضاء الله الى رسالتك النهائيه لتصبح مثلآ
(أرضاء الله بأسعاد نفسي والاخرين ولتنوير مجالات
حياتهم)…وهكذا سوف تكون لدينا الكثير من الحالات
الجوهريه في الجوانب المختلفه…
لذلك قم بتدوين هذه الاهداف على ورقه وضعها امامك
ولتكن مستعدآ لتعديلها لتصبح بالدرجه المطلوبه
ولتكن مستعدآ للاجابه لو سألك اي انسان السؤال
الخالد(ما رسالتك في الحياة!!!)
ان الرساله مهمه للسعاده والنجاح لانها تدير الروح
والتي بدورها تدير العقل والعقل يدير الجسد
والمشاعر ويضبط التصرفات!ويبرمج العقل الباطن.
ومن الرسالات المهمه رسالة الانبياء، ومنهم
في الوقت الراهن بيل كيتس( ان يدخل في
كل بيت حاسب شخصي!) وغيره
وهكذا حتى لو كانت رسالتنا بسيطه المهم ان
نؤمن بها ونحاول تحقيقها…
وسوف نفاجىء بالنتائج العميقه عند تحقيقها!
والان اخي سوف نساعدك علىتحقيق رسالتك؟!
هناك مقوله تقول(كن حمالآ في السوق لكن
قرر من اول خطوه ان تكون تاجرآ او عقاريآ
او مديرآ او صاحب عمل) هيا! لاتستطيب الجلسه
وانتظار الوظيفه الحكوميه!!..قرر التعب سنه
ثم انطلق بعدها؟؟؟!!!….
اذا كنت لا تعرف ما تريد ولاكيف تحقق ما تريد
فسوف لن تصل الى اي شيء؟؟ ولكن انتبه
الى ان يكون تخطيطك واقعي ومنطقي!؟
(اذا كنت تخطط ان تكون غنيآ وانت موظف حكومي
شريف فأنت تضحك على نفسك!!) او(اذا كنت
تخطط ان تكون ابآ وزوجآ مثاليآ وانت تقضي
اكثر من خمسة عشر ساعه بالعمل فأنت واهم)
او(اذا كنت تخطط ان تكون مبرمج ناجح وانت لا
تتدرب او تقرأ كتابآ جديدآ كل اسبوع او تحضر
ندوه فأنت مخطيء!) و(اذا كنت تريد ان تصبح مدون
جيد وانت لا تقرأ ولا تناقش ولا تتطور فأنت حالم).
(واذا كنت تريد ان تصبح متفقه بالدين وانت لم تقرأ
كتب الاحاديث والتفسير والفتاوى فانت واهم)
هناك موضوع مهم جدآ قبل ان ننتقل الى كيفية تحقيق
الرساله؟..الا وهو مربع (المهم والطاريء)!!!




2
مهم غير طاريء
(التخطيط)
1
مهم طاريء
(الازمات)

4
غير مهم غير طاريء
(الفاشلين)
3
غير مهم طاريء
(المفروض)


1ـالمهم والطاريء(مثل ابي مريض،أتبرع بالدم)
2ـالمهم غير الطاريء(مثل التخطيط،وترتيب اجتماع)
3ـ غير المهم الطاريء(مثل الاتصالات الهاتفيه)
4ـ غير المهم غير الطاريء(مثل الشات على النت بدون
هدف ومشاهدت المسلسلات الغير هادفه!!)
ان اغلب الناس يركزون على المربع الاول
(المهم والطاريء)، لذلك اصبحت اغلب حياتهم
هي اداره للازمات والكوارث!!،ينتظرون حتى
تبدأ كارثه او مشكله ثم يسعون لحلها!!..
ان اهم نقطه تهمنا هي 2 (المهم غير الطاريء)
والتي تعني منطقة (التخطيط الابتدائي) وقبل حدوث
الكارثه(ولو ركزتم جيدآ لفهمتم ان موضوعنا برمته
يتحدث عن هذه النقطه بالذات!!) اما المربع الرابع
غير المهم وغير الطاريء فانه مربع الفاشلين
والذين يعيشون على هامش الاحداث!!..
الان شارفنا للوصول الى كيفية تحقيق الرساله؟
وهو نهاية الموضوع والذي ارجوا ان لا تملوه!!
صديقي حاول ان تكتب لكل رساله وضعتها
خطه تفصيليه سنويه او اكثر من سنه عن تحقيق
اهدافك ومثلنا(اريد ان اشتري سياره ..خطة الانجاز
ان اقترض من البنك السنه القادمه…كيف اسدد؟..
اوفر من راتبي…الخ الخطه) وعلى هذا المنوال
ندون بورقه كل جانب من رسالتنا (المادي العلمي
الترفيهي الروحي…الخ وامامها خطه التنفيذ
لسنه او اكثر…)وبذلك تكون لدينا خطه عامه
لانجازجميع أمور حياتنا وبدون عشوائيه؟؟
ثم نبدأ بالتنفيذ استنادآ الى كل هدف وضعناه.وفي
خضم ذلك كله يجب ان تتوفر الاراده على متابعة
الانجاز والعزيمه والاستمراريه، وسوف نرى كيف
ان حياتنا البارده والبليده والعشوائيه قد تغيرت
الى الابد…من حياة جلها (ادارة للازمات) الى
حياة سعيده بأذن الله عمودها (التخطيط)
وغايتها النجاح بالدنيا والفلاح بالاخره..
وليس مستبعدآ ان نكون من ضمن الواحد بالمئه
المؤثرون في مجتمعاتهم ….وكما قيل
(عليك أن تفعل الأشياء التي تعتقد أنه ليس
بأستطاعتك ان تفعلها)!!
صديقي
اذا لم تقتنع بالموضوع! فارجوا ان اكون على الاقل
قد القيت حجرآ في الماء الراكد داخل نفسك! وحركت
فيك بعض من رياح التغير التي ان هبت
فلن تتوقف ابدآ !!!!!!!…..
تقبلوا تحيات اخيكم
البحـــــــــــــــــر….



...................................................................................................... _____________________________________
المصدر: كتاب الدكتور صلاح الراشد (كيف تخطط لحياتك)



......................................................................................................................


الموضوع الرابع...........بدر شاكر السياب....طائر العراق الحزين.....




قصيدة(انشودة المطر)
عَيْنَاكِ غَابَتَا نَخِيلٍ سَاعَةَ السَّحَرْ ،
أو شُرْفَتَانِ رَاحَ يَنْأَى عَنْهُمَا القَمَرْ .
عَيْنَاكِ حِينَ تَبْسُمَانِ تُورِقُ الكُرُومْ
وَتَرْقُصُ الأَضْوَاءُ …كَالأَقْمَارِ في نَهَرْ
يَرُجُّهُ المِجْدَافُ وَهْنَاً سَاعَةَ السَّحَرْ
كَأَنَّمَا تَنْبُضُ في غَوْرَيْهِمَا ، النُّجُومْ …
وَتَغْرَقَانِ في ضَبَابٍ مِنْ أَسَىً شَفِيفْ
كَالبَحْرِ سَرَّحَ اليَدَيْنِ فَوْقَـهُ المَسَاء ،
دِفءُ الشِّتَاءِ فِيـهِ وَارْتِعَاشَةُ الخَرِيف ،
وَالمَوْتُ ، وَالميلادُ ، والظلامُ ، وَالضِّيَاء ؛
فَتَسْتَفِيق مِلء رُوحِي ، رَعْشَةُ البُكَاء
كنشوةِ الطفلِ إذا خَافَ مِنَ القَمَر !
كَأَنَّ أَقْوَاسَ السَّحَابِ تَشْرَبُ الغُيُومْ
وَقَطْرَةً فَقَطْرَةً تَذُوبُ في المَطَر …
وَكَرْكَرَ الأَطْفَالُ في عَرَائِشِ الكُرُوم ،
وَدَغْدَغَتْ صَمْتَ العَصَافِيرِ عَلَى الشَّجَر
أُنْشُودَةُ المَطَر …
مَطَر …
مَطَر…
مَطَر…
تَثَاءَبَ الْمَسَاءُ ، وَالغُيُومُ مَا تَزَال
تَسِحُّ مَا تَسِحّ من دُمُوعِهَا الثِّقَالْ .
كَأَنَّ طِفَلاً بَاتَ يَهْذِي قَبْلَ أنْ يَنَام :
بِأنَّ أمَّـهُ - التي أَفَاقَ مُنْذُ عَامْ
فَلَمْ يَجِدْهَا ، ثُمَّ حِينَ لَجَّ في السُّؤَال
قَالوا لَهُ : " بَعْدَ غَدٍ تَعُودْ .. " -
لا بدَّ أنْ تَعُودْ
وَإنْ تَهَامَسَ الرِّفَاقُ أنَّـها هُنَاكْ
في جَانِبِ التَّلِّ تَنَامُ نَوْمَةَ اللُّحُودْ
تَسفُّ مِنْ تُرَابِـهَا وَتَشْرَبُ المَطَر ؛
كَأنَّ صَيَّادَاً حَزِينَاً يَجْمَعُ الشِّبَاك
وَيَنْثُرُ الغِنَاءَ حَيْثُ يَأْفلُ القَمَرْ .
مَطَر …
مَطَر …
ـــــــــــــــــــــــــــــ
شاعر انشودة المطر ..شاعر العراق والعرب..
شاعر النخيل ..رائد الشعر الحر ..بدر شاكر
السياب…اسماء اطلقت على شاعرنا الكبير.
ولد الشاعر بدر شاكر السياب سنة 1926
في قرية جيكور التابعه لقضاء ابي الخصيب
جنوب شرق مدينة البصره، عاش طفولته في
قريته وبين أشجار النخيل ونهر بويب الصغير
والذي كان يمر بتلك المنطقه..توفيت امه وهو
في سن 6سنوات اثناء ولادتها لابنها الثالث ..
أحس بدر الصغير بفقدان أمه،الصدر الحنون
وهو بعد طفل لايعرف من الدنيا الا القليل،
عاش واخويه بعد ذلك في بيت (جدته) لابيه
في نفس القريه..يدخل بدر المدرسه الابتدائيه
في قرية باب سليمان المجاوره حيث كان
يذهب اليها مشيآ على الاقدام بين ممرات
الطين خلال بساتين النخيل والانهر الصغيره
المحيطه بالمنطقه ..وقد اثرت هذه المناظر
في مخزونه الشعري والفكري خلال مرحلة
شبابه فيما بعد..بعد ذلك انتقل الى مدرسة
المحموديه في (ابي الخصيب) والتي شيدها
احد اعيان المنطقه (الجلبي) والتي كانت
بجانب قصره المهيب….كان بدر يمر كل يوم
على هذا القصر الذي تزينه الشرفات الخشبيه
والزجاج الملون والذي يعرف ب(الشناشيل)
فيتوقف قليلآ ويسرح ببصره على الشبابيك
الخشبيه عله يلمح احدآ من ساكني البيت!!
هذا وضَمن السياب وصف القصر بأحدى
قصائده!. بدأ بدر في هذه السن المبكره
في نظم اولى قصائده الشعريه حول
عالمه وقريته جيكور ودار جده الكبير
والذي بات مهجورآ فيما بعد والذي اسماه
باحدى قصائده ب(منزل الاقنان!) .كما
كان يتصور في هذه المرحله الطبيعه
الجنوبيه لاشجار النخيل والاشباح التي تسكن
الخرائب والطرقات المظلمه والملتويه…
وبعد ان عاش بدر في كنف جدته الحنون،
توفيت ايضآ في مطلع عام 1942 ..
و كان لموتها الاثر الكبير عليه مع تفاقم
الديون على اسرته وبيعها لمعظم املاكها
مما زاد من لوعته وسخطه على الظروف
المحيطه..تخرج بدر من الثانويه في البصره
وانتقل الى بغداد اثر قبوله في دار المعلمين
العالي وذلك في سنة1943 حيث اختار قسم
اللغه العربيه التابع لكلية التربيه….
في بغداد انفتح العالم امامه بكل مبهجاته
وشروره ومغرياته!!والحريه التي كانت تعم
جوانبه…وخلال دراسته في الكليه اصدر
ديوانه الاول(ازهار ذابله)…أنضم سنة 1945
الى جماعه شعريه تدعى (عبقر) وكانت
الجماعه تنظم الحفلات والاماسي الشعريه
ومن ضمن اعضائها الشاعره الكبيره نازك
الملائكه والدكتور المطلبي…هذا وقد تعرف
السياب خلال هذه الفتره على عبد الرزاق
عبد الواحد وعبد الوهاب البياتي….وكانوا
غالبآ ما يلتقون في احدى مقاهي بغداد
مثل(مقهى الزهاوي) (والبرازيليه) في
شارع الرشيد..وتزداد شهرة بدر بين طلاب
الكليه ويتناقل قصائده الزملاء والزميلات
…بعد فتره انتقل الى قسم اللغه الانكليزيه
حيث تعرف على أهم اشعار اليوت وبودلير
واخرين….. كان السياب خلال تلك الفتره
ثوريآ يساريآ قبل ان يتحول الى التيار القومي
فيما بعد،حيث انتمى الى احد الاحزاب اليساريه
مما ادى لاعتقاله وذلك خلال عام1946 لفتره
وجيزه..وفي عام1947 وكما اشرنا صدر اول
دواوينه والذي حاول به ان يكتب الشعر العمودي
وان يجدد في طريقة كتابة القصيده العربيه..
مما شكل نقلتآ نوعية في تاريخ مسيرة الشعر.
بعد انقضاء سنوات الدراسه تخرج وعين مدرسآ
في احدى المدارس بمدينة الرمادي غرب بغداد.
استمر خلال هذه الفتره يكتب القصائد المختلفه
ويرسلها الى الصحف البغداديه….
اعتقل مجددآ ومنع من ممارسة التدريس لمدة
عشرة سنوات!وذلك لافكاره اليساريه المعارضه
للحكومه انذاك .عاد الى قريته جيكور وعمل في
البصره لفترةقصيره…بعدها عاد الى بغداد واخذ
يتنقل من عمل لعمل ! حيث ذاق خلالها مرارة
الملاحقه والعيش! لكن اصدقاءه ساعدوه كثيرآ.
نشر ديوانه الثاني(اساطير)سنة 1950..بدأ بعدها
بنشر مطولاته من القصائد بالطريقه العموديه
والمقفاة…ولما تفاقمت عليه المشاكل سافر الى
ايران ثم انتقل باحد المراكب الى الكويت….
حيث عاش حياة اللاجيء الذي يحن الى وطنه
الغريب المستباح من قبل الانكليز..وفي عام
1953 عاد الى بغداد وعمل موظفآ في وزارة
التجاره وفي نفس الوقت كان يكتب وينشر
القصائد الشعريه…تزوج عام1955من أحدى
قريباته (أقبال) حيث كانت تعمل معلمه في
احدى مدارس مدينة البصره..
نشر في العام نفسه ترجمه لاعمال شعراء
عالميين باللغه الانكليزيه….
وفي العام1956 كانت فرحته بولادة ابنته
البكر غيداء التي اصبحت مهندسه فيما بعد
عمل في عام 1957 في جريدة (شعر)
اللبنانيه لصاحبها يوسف الخال ،دعي الى
بيروت عدة مرات لاحياء اماسي شعريه
وبشكل دوري والتقى خلالها بالشاعر
أودنيس واخرين ….كما كتب اثناء هذه
المرحله عدد من القصائد المطوله
والاسطوريه مثل (سريروس في بابل)
و(مدينة السندباد)..كما ولد له في هذه
السنه ابنه البكر غيلان حيث اهدى له احدى
قصائده…
في العام 1958 قامت ثورة 14 تموز واستلم
الجيش السلطه بعد ان تم قتل الملك وجميع
افراد عائلته..واثر تسلم الجيش السلطه بقيادة
عبد الكريم قاسم،اندلعت الخلافات والصراعات
على السلطه بين الاحزاب اليساريه والقوميه..
فصل السياب من وظيفته للمره الثانيه اثر
تلك الخلافات……
وعند حلول عام 1960 ذهب مجددآ لبيروت
لنشر مجموعته الشعريه، وايضآ فازت قصيدته
(انشودة المطر) كاجمل قصيده عموديه…
عاد بعدها لمدينته البصره ليعمل من جديد
في مصلحة الموانيء العراقيه..بدأت صحته
تتدهور نتيجة حالته النفسيه السيئه وقلة
الاموال لديه والملاحقات والامراض التي بدأت
تفتك به ،حيث اخذ يجد صعوبه في تحريك
ساقيه! ثم انتقل الالم الى باق جسده الهزيل!
في عام 1961 ولدت ابنته الالاء في وقت
تدهورت فيها احواله الماديه والنفسيه!واخذت
نوبات الالم تزداد عليه ،حيث اصبح مقعدآ
غير قادر على المشي بمفرده..نقل الى بيروت
للعلاج سنة 1962في مشفى الجامعه الامريكيه
هذا ولم ينقطع شاعرنا خلال هذه الفتره
العصيبه من نظم الاشعار!!. بعد ذلك سافر
الى لندن للعلاج والدراسه وكتب هناك العديد
من القصائد والتي تتميز بالحزن الشديد وصور
بهاحاله وشلله،وكذلك عشقه لوطنه البعيد!
طار عام 1963 الى باريس للعلاج وهو على
كرسي متحرك ..ولم ينفع معه ذلك،رجع الى
البصره وهو اكثر ضعفآ مما كان…حاول ان
يعمل ليعيل عائلته حيث عمل مراسلآ وساعده
في ذلك اصدقائه …لكن حالته استمرت في
التدهور ونحل جسمه وصار مثل الاشباح كما
وصف نفسه…صدر له في نفس العام ديوان
ازهار واساطير ….استمرت حاله تسوء من
سيء لأسوء ولم ينفع معه اي علاج…
عام 1964 تدهورت صحته تدهورآ خطيرآ
وبعد ان اصيب بالدرن الرئوي نتيجه ضعف
مناعته وهزاله….اخذ يدخل في غيبوبه بين
الحين والحين ..ادخل الى المستشفى الاميري
في الكويت على عجل ورقد فيه للعلاج، اخذت
فترة الغيبوبه تزداد يومآ بعد يوم..لكنه استمر
يكتب قصائده الحزينه في حاله وحب العراق
خلال فترات صحوته من الغيبوبه!!!!!..
واستمر على هذا الحال الى ان فاضت روحه
الى بارئها في يوم24 من كانون الاول سنة
1964 ..نقل جثمان الشاعر الى البصره حيث
دفن في مقبرة الزبير.ولا زال قبره الى يومنا
هذا حيث زرته وترحمت عليه عدت مرات..
يعتبر السياب ابو الشعر الحر مع الشاعره
نازك الملائكه والذي كان يعتمد قبلآ على
الشطر والعجز…مع العلم ان الشعر الحر
ايام السياب كان مقفى.. هذا وقد ادخل
الرمز الاسطوري الى الكثير من قصائده.
وامتاز شعره اخر ايامه بالاسلوب المتشائم
والحزين …..له دواوين كثيره وقصائد في
الف بيت!! رغم حياته القصيره والتي دامت
38 عامآ…هكذا عاش السياب تحت رحمة
المرض والفقر والملاحقه سنين طويله!!
ولكنه بشكله الدميم كما يصف نفسه ومرضه
استطاع ان يخلد اسمه بما قدمه من اشعار
رائعه فاقت عصرها وحفرت اسمه في
سجل الزمن الحجري……
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قصيدة( منزل الاقنان)


ألا يا منزل الأقنان كم من ساعد مفتول

رأيت و من خطى يهتز منها صخرك الهاري

و كم أغنية خضراء طارت في الضحى المغسول

بالشمس الخريفيّة

تحدّث عن هوى عاري

كماء الجدول الرقراق كم شوق و أمنّية

و كم ألم طويت و كم سقيت بمدمع جاري

و كم مهد تهزهز فيك كم موت و ميلاد

و نار أوقدت في ليلة القر الشتائية

يدندن حولها القصّاص يحكي أن جنّيه

فيرتجف الشيوخ و يصمت الأطفال في دهش

و إخلاد

كأن زئير آلاف الأسود يرنّ في واد

وقد ضلوا حيارى فيه ثمّ ترنّ أغنية

أتى قمر الزمان و دندن القصّاص جنيّه

وبؤسهم المرير الجوع و الأحزان و السّقم

وطفل مات لما جفّ در ماتت المعزى

و جاعت أمّه فالثدّي لا لبن و لا لحم

سمعت صراخها و الليل ينظر نجمة غمزا

وولولة الأب المفجوع يخنق صوته الألم

**

و لو خيّرت أبدلت الذي ألقى بما ذاقوا

ممضّ ما أعاني شلّ ظهر و انحنت ساق

على العكّاز أسعى حين أسعى عاثر الخطوات مرتجفا

غريب غير نار الليل ما واساه من أحد

بلا مال بلا أمل يقطّع قلبه أسفا

ألست الراكض العداء في الأمس الذي سلفا

أأمكث أم أعود إلى بلادي ؟ آه يابلدي

و ما أمل العليل لديك شح المال ثم رمته بالداء


ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قصيدة(الباب تقرعه الريح)




الباب ما قرعته غير الريح في الليل العميق

الباب ما قرعته كفك

أين كفك و الطريق

ناء بحار بيننا مدن صحارى من ظلام

الريح تحمل لي صدى القبلات منها كالحريق

من نخلة يعدو إلى أخرى و يزهو في الغمام

الباب ما قرعته غير الريح

آه لعل روحا في الرياح

هامت تمر على المرافيء أو محطات القطار

لتسائل الغرباء عني عن غريب أمس راح

يمشي على قدمين و هو اليوم يزحف في انكسار

هي روح أمي هزها الحب العميق

حب الأمومة فهي تبكي

آه يا ولدي البعيد عن الديار

ويلاه كيف تعود وحدك لا دليل و لا رفيق

أماه ليتك لم تغيبي خلف سور من حجار

لا باب فيه لكي أدق و لا نوافذ في الجدار

كيف انطلقت على طريق لا يعود السائرون

من ظلمة صفراء فيه كأنها غسق البحار

كيف انطلقت بلا وداع فالصغار يولولون

يتراكضنون على الطريق و يفزعون فيرجعون

و يسائلون الليل عنك و هم لعودك في انتظار

الباب تقرعه الرياح لعل روحا منك زار

هذا الغريب هو ابنك السهران يحرقه الحنين

أماه ليتك ترجعين

شبحا و كيف أخاف منه و ما امحت رغم السنين

قسمات وجهك من خيالي

أين أنت أتسمعين

صرخات قلبي و هو يذبحه الحنين إلى العراق

الباب تقرعه الرياح تهب من أبد الفراق

من ليالي السهاد


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مع تحيات اخيكم البحر



............................................................................


الموضوع الخامس..سيرك المدونات ..بين مطرقة الواقع وسندان الطموح




عوالم غريبة من الكلمات والحروف ،حره تعبر عن ذاتها

وعن ذوات الذين يكتبونها، نقيه وأصيلة، بعضها مثل

العسل الصافي مثل الماء رقراقة عذبة، او مثل مستنقع

الماء الاسود، رومانسيه او واقعيه، بها حب و لوعة

معرفة وثقافة بها ثورة او سكون، انها عالم زاخر

من الاحداث والافكار الصغيرة والكبيرة، كتبت

بلغة واحدة هي لغة تعبر عن ذات صاحبها،عن ما

يشعر به من جمال وقبح او خير وشر من وصال

وهجر، زمانها الان او قبل قرون او بعد سنون!

يسير اصحابها نحو الشمس او في ظلام الليل،

تنير الدروب كما تضيء الشمعه او كماينير القمر..

حروفها في بعض الاحيان براقة، او داكنة او سوداء!

صادقة حنونه اوكاذبة قاسية، واضحه مثل قرص

الشمس او تلبس اقنعة مثل مهرج السلطان!!،كتاباتها

نستفاد منها في اغلب الاحيان ومن افكارها اونقاشاتها

او تدس السم في العسل!!وبين السطور!، لها غاية او

هدف ومنها بلا هدف مجرد لغو،او كلام ليس ذي

معنى،منها يبث نجوى الحب والشوق، او يبث شكوى

القرب والخداع..كتاب مفتوح يصف مشاعر البشر

من كذب ونفاق من صدق او وفاء!، ليس بها خطوط

حمراء اوخضراء الا خطوط الضمير…تَكتَب في علم

الفلك او السياسة اوالاقتصاد او الثقافة ……الخ.

انها عالم متنوع قد نستمتع به ونحبه! او نكرهه ولا

نحبه…تحنوا على قرائها او تقسوا عليهم!!!

ولكن لها قانون واحد صارم يجب ان يلتزم به الجميع!

ولكل من صال وجال في عالم المدونات..انه قانون

حازم(ان حريتي تنتهي عندما تلامس يدي انف جاري)!

عندما اصطدم بنافذته لارى منها !اتلصص عليه لارى

خصوصياته!او ادق بابه في قلب الليل بلا هدف!!..

أحاول ان انشر الغسيل النظيف والوسخ على حبال

الشوارع والازقه!! اقتحم عالمه ادس انفي في دقيقه!

او اتنقل كالخفافيش من بيت لبيت في جنح الظلام

وأختطف الافكار والاقوال!..اقتحم البيوت والاسوار

رغم انف الاخرين..هنا يجب ان نقف ان نفكر قليلآ

من هم هل هم بلا هدف محدد او لديهم هدف!!

هل هم بلا فكر واضح ؟او لهم رؤيا غريبه صادمه.

منهم شباب غير ناضج؟ اوشيوخ مراهقين!، هل هم

أذكياء فوق المعتاد او اغبياء جدآ؟؟…

أخواني ان عالم المدونات يجب ان يكون حر واعي ذو

هدف محدد لكل شخص،يعبر عن ما يجول في داخله

او يحاول ان ينقل ما يجول في دواخل البشر له




حدود ومحددات ذاتيه!!!! يحترم المقابل لا يتدخل في

خصوصياته..كلماته صادقة مؤدبة موزونة بميزان

العادات والموروثات والجذور لحضارتنا وعقيدتنا

او تحترم عقائد الاخرين، بلا اسفاف او شتيمه

او لغة جارحه، لا تفرق بين ذكر او انثى.لهم من

الحقوق ما لنا،ودائمآ يجب ان نغربل ما نقول وقبل

ان نكتب بمنخل(الضمير) ونجعله الرقيب والحسيب

بعد الله.. ايها المدونون كونوا القدوه في هذا العالم المتغير

المتحول السريع ؟؟وابدعوا في زمن الربيع العربي الواعد!!!

لترانا الامم!!…امم لا تنام ؟ الا وتصحوا على اختراع

او اكتشاف!!! ….

اخيكم……………………. البحر……………..







.....................................................................

الموضوع السادس... ذكريات من زمن الطفولة.



كل عام وانتم بخير
وجعل الله ايامكم افراحآ
اهدي هذا الادراج لكل
صديق وزائر

(بضع غيمات ناصعة البياض تسير ببطيء

على صفحة السماء الزرقاء، حيث نسمات

الهواء البارد تثلج الوجوه الغضه ورائحة

حبوب اللقاح تمليء المكان! سرب من

الطيور المهاجره يطير مسرعآ نحو

الجنوب، وتتحدب السماء عند الافق البعيد

حتى تكاد ان تلامس حافة الارض ويضيع

العناق بينهما عندما تعجز العيون عن

متابعة ذلك اللقاء الابدي الذي يلفه الضباب

…في المكان بضع شجيرات خضراء

تغازل الفضاء بخشخشة الاوراق الندية

فتتحد مع المكان لتصنع سمفونية

عذبه تنعش الارواح الساكنة على

قمم الاشجار الشاهقه وسفوح التلال

البعيده ، ويرقص المكان والزمان في

حفلة مبهره لينقلنا الى دنيا الاحلام

لحظة ان نغمض اعيننا لنرى عالم جميل

سحري يلمع به كل شيء ويومض بألوان

قوس قزح ..تنتشي الروح وتفرح النفس

وتتمنى ان تبقى متدثره بدثاراوهامها هناك

براءة الطفوله وتمنياتها البسيطه لا وبل

الساذجه………..

يقفز الصغار بأجسامهم الناعمه على

المرج الاخضر المصفر، فتطىء اقدامهم

الصغيره العشب دون ان تترك اثر عليه.

يتهامسون ويركضون في جميع الانحاء

كالفراشات التي تطير حولهم ..بين الحين

والحين يلاحقونها ولاكنها تطير مبتعده

عنهم لتحلق في الفراغات بين شجيرات

الورود وشتلات الازهار الربيعية الزاهية

الالوان…..

ويعود الاطفال لمرحهم وقد تلطخت ايديهم

وملابسهم بطين الارض وأوساخ المرج

الاخضر ليركضوا من جديد هذه المره وراء

عصفور صغير ذو الوان زاهيه يطير من

شجرة لشجرة يحاولون ان يمسكوا به،لكنه

يحلق عاليآ ويقف على غصن شجرة شاهقه

ينظر اليهم ولسان حاله يقول هاهنا انا لقد

انتصرت عليكم ثم يصفر صفرة النصر ويطير

مبتعدآ عنهم والاطفال ينظرون اليه وقد خاب

أملهم بأمساكه……

تزداد حماوة الشمس كلما تقدم بهم النهار

نحو الظهيره، يحسون بسخونتها وبعض

حبات العرق تبلل وجوههم المتعبه جراء

الركض واللهاث، يحاولوا ان يختبؤا تحت

ظلال الاشجار الوارفه ليجلسوا تحتها او

يتمددوا على العشب المخضر ويمرغوا

أجسامهم عليه علهم يكتسبوا بعض

الانتعاش من جراء برودة الحشائش

الرطبه تحتهم……ثم يغفون قليلآ

ويحلمون بالغد عندما يأتي العيد محملآ

بالهدايا وملابسهم الجديده يتباهون بها

امام بعظهم البعض، يشعرون بالنشوه

والفرحه في ان واحد وقد احمرت وجوههم

من بعض كلمات المجامله التي تقال لهم

هنا وهناك…ثم يأخذون العيديه فرحتهم

الثانية ،ليركضوا بأقصى سرعه خارجآ

الى فضاءات الالعاب وعوالم الفرحه

الغامره ليستمتعوا بها او ليركبوا العربات

المزركشه التي تجرها الحيوانات حيث

تنقلهم لمسافات قصيره على وقع صوت

الطبل او نغمات مزمار يحاول بائعه ان

يروج له، وبعد ان يأخذهم التعب والجوع

يحاولوا ان يتفقدوا ما في جيوبهم علهم

يجدوا بعض النقود ليشتروا بما تبقى حلوى

السكر اوشطائر البطاطا، او لعلى احدهم

يستدين بعض النقود من رفيقه.. ويستمروا

بالحلم الجميل الى ان يستفيقوا من احلامهم

الورديه على صوت حارس الحديقه الاجش

بوجوب مغادرتها لان المساء قد حل سريعآ

وارخى سدوله على الكون حيث الشفق

المحمر يصبغ اطراف السماء بلون قرمزي

غامق…يتدافع الصغار خارجآ كل الى

بيته، علهم يلتقون غدآ وبنفس الموعد).

انها ذكريات من
زمن ليس بالبعيد بمقياس

البشر قد تكون انت صديقي قد مررت بها

يومآ!! لايهم، المهم انها ذكريات طفوله!!!.





الموضوع السابع... رجال ونساء بلا ملامح.!!





انهم حولنا، بجانبنا، بل في دائرة تواجدنا!

قد تراهم كل يوم، او قد تصادفهم بعض

الاحيان، لاكنهم موجودون..انهم قريبون

او بعيدون لاكنهم غالبآ ما يكونون أقرب

مما نتصورهم..

اناس بلا ملامح! أواشكال محدده، بلا

وجوه، قد نراهم هكذا او قد يلبسون

بعض الاقنعه ولاكن تبقى وجوههم

الحقيقيه بلا ملامح كأنهم السراب

او شفق الشمس ساعة الغروب سرعان

ما يزول ..لايتركون بصمه او اي شيء

يدل علييهم سوى انهم بلا وجوه حقيقيه،

يتسللون في حياتنا دون ان نشعر بهم

وقد يخرجون سريعأ دون ان نعيهم!!

ليس لهم مواقف او اراء ثابته يغيرون

جلودهم حسب الظروف كالحرباء! انهم

اناس كل العصور(اناس السلطان)…

يؤمنون ب(الغايه تبرر الوسيله) ويالها

من وسيلة رخيصه..لا يهم ذلك المهم

ان يستمروا في العيش وفي رعاية

مصالحهم الخاصه والتي هي فوق

مصلحة اي شخص!!

ليس لديهم صديق ثابت ولا رفيق دائم

المهم ان يصلوا الى اخر الطريق سريعآ

حتى لو تطلب ذلك السير على اكتاف

السائرين ودون ان يلمسوا الارض.

هيا يا صديقي قد تكون بالفعل صادفت

أحدهم!في العمل او المكتب او الحي

قد يكون رفيق او جار،انه يتملقك يمدحك

بما تحب ان تكون عليه وليس بما موجود

بك من خصال! وكذلك قد يتملق الاخرين

من اصحاب النفوذ!.ليعيش ومبدأه الوحيد

هو(الا مبدأ) المهم ان يعيش حتى لو تطلب

ذلك السير على جثث الاخرين،كم يقال..

قد تراه على حقيقته بلا عيون أو انف أو

شفاه،.. وقد تراه يلبس بعض الوجوه

والاقنعه للتمويه حتى لا نعرفه!!

يجاملك، يؤيدك، يقترب منك،

يصفق لك ما دام النفوذ معك، ويتركك

وحيدآ بعد ان يذهب نفوذك!..يتملقك دائمآ

ويمدحك بأضافة الصفات الحسنه الموجوده

او الغير موجوده، أنه يكذب ويسمي ذلك

كذب ابيض (وهل هناك الوان للكذب)!

صديقي هل تعرفت على احدهم؟فقط انصحك

بأن تكشفهم وتحذرهم..تجنبهم فأنهم خطر

داهم، انهم كالحشره التي تندس بصندوق

الفاكهه سرعان ما تصيب كل الفاكهه بالعطب

حاول ان تبحث عنهم حولك قد يكونون أقرب

أصدقائك او رفاقك حاول ان تنصحهم أولآ ثم

بعد ذلك لا تنخدع بهم،فهم ليسوا أصدقائك!

فالصديق يقف معك وقت الفرح، ويعينك

وقت الشده، وينصحك عندما تخطيء!

لاكنهم يقفون معك ما دامت مصالحهم..

فأن احسوا بشيء من الضرر أنسحبوا

منك ..اتركهم الان فلست محتاج الى

مدحهم الكاذب وتقربهم البارد؟؟ وألا

سوف يأتي يوم وتصاب بالعدوى منهم!

لتصبح كما هم (بلا ملامح) بلا مبدأ…

وتستمر دروس الحياة…….!!!!!!

…….البحـــــر………





................................................................................



الموضوع الثامن...قصائد في حب الرسول....البرده..!!




رمضان الخير أطل علينا من جديد، ومن احبتنا من غاب عنا
ورحل، ومنهم من سوف يغيب عن رمضان القادم؟ هذه حال الدنيا..
نحن في سفر ولا نحمل سوى متاعنا! (أعمالنا) الطيبه ترحل معنا
وتدل علينا، وصفاتنا الحميده هي من تشفع لنا ….

شهر رمضان المبارك الشهر الفضيل الذي انزل فيه القرأن
في ليلة مباركه, شهر الفريضه، شهر الطاعه، وشهر المغفره
شهر العبادات والتوسل الى الله، شهر الصوم بنفس خالصه
محبة لله ورسوله محمد (صلى الله عليه وسلم) تواقه للخير
والمساعده لكل البشر….

نتذكر نببنا، النبي الامي، الصادق الامين الذي بعث للبشريه
ليخرجها من الظلمات الى النور.أدبه ربه فاحسن تأديبه! النبي
ذو الصفات الكامله(صلى الله عليه وسلم) ، نبي الرحمة والصدق
والامانه، نبي الشفاعه…نبي المعجزات!بأذن الله.. انه حبيبنا
المصطفى…وجب علينا الشكر والثناء لله والرسول..وان نتبع
صفاته التي اسبغها الخالق عليه، فلا حرج ان يكتب الشعراء
في وصف محاسنه واخلاقه وكرمه على مر العصور؟؟.

ونحن نتذكر نبينا في هذه الايام المباركه،احب ان اهدي لكل
من احبني لله،هذه القصائد في مدح الرسول الاعظم(صلى الله عليه
وسلم) وهي قصائد خالده خلود من مدحته..وتحمل جميعها اسم
(البرده)…..

1-قصيدة(البرده) لكعب بن زهير ابن أبي سلمى (توفى عام
24للهجره) وهوالشاعر المخضرم أبن الشاعر الجاهلي زهير أبن
ابي سلمى صاحب المعلقه المشهوره.. لم يدخل الاسلام في بداية
الدعوه بل ظل على وثنيته وحاول ان يهجوا الرسول…الى ان
تمكن الاسلام في مكه والمدينه ،فسمع به الرسول(صلى) فأهدر
دمه،فحاول ان يلجأ الى القبائل فلم يجره احد…خاف على نفسه
فنصحوه ان يذهب ليستأمن النبي ،فذهب متلثمآ الى الرسول وهو
جالس في المسجد فتقرب منه فعرفوه وأرادوا ان يفتكوا به فقال
(صلى) أتركوه فقد جاء تائبآ،ثم القى في حضرته قصيدته المشهوره
فأعجب بها الرسول حتى خلع بردته الشريفه والبسها لكعب، ثم
أسلم وسميت قصيدته(البرده)…وبعد ذلك باع احفاد كعب البرده
لمعاويه ابن ابي سفيان واستمر الخلفاء الامويين والعباسيين
يلبسونها في الاحتفالات الى ان احتل المغول بغداد فأحرقوها او
يقال انها نقلت الى الاستانه واستقرت باسطنبول..واليكم بعض
من ابيات هذه القصيده العصماء..


بـانَتْ سُـعادُ فَـقَلْبي اليَوْمَ مَتْبولُ



مُـتَـيَّمٌ إثْـرَها لـم يُـفَدْ مَـكْبولُ

وَمَـا سُـعَادُغَـداةَ البَيْن إِذْ رَحَلوا

إِلاّ أَغَـنُّ غضيضُ الطَّرْفِ مَكْحُولُ

تَجْلُو عَوارِضَ ذي ظَلْمٍ إذاابْتَسَمَتْ

كـأنَّـهُ مُـنْـهَلٌ بـالرَّاحِ مَـعْلُولُ


=====================
وقــالَ كُـلُّ خَـليلٍ كُـنْتُ آمُـلُهُ



لا أُلْـهِيَنَّكَ إنِّـي عَـنْكَ مَـشْغولُ

فَـقُـلْتُ خَـلُّوا سَـبيلِي لاَ أبـالَكُمُ

فَـكُلُّمـا قَـدَّرَ الـرَّحْمنُ مَفْعولُ

كُـلُّ ابْـنِ أُنْثَى وإنْ طالَتْ سَلامَتُهُ

يَـوْماً عـلى آلَـةٍ حَـدْباءَ مَحْمولُ

أُنْـبِـئْتُ أنَّ رَسُـولَ اللهِ أَوْعَـدَني

والـعَفْوُ عَـنْدَ رَسُـولِ اللهِ مَأْمُولُ

وقَـدْ أَتَـيْتُ رَسُـولَ اللهِ مُـعْتَذِراً

والـعُذْرُعِـنْدَ رَسُـولِ اللهِ مَقْبولُ

مَـهْلاً هَـداكَ الـذي أَعْطاكَ نافِلَةَ

الْـقُرْآنِ فـيها مَـواعيظٌ وتَـفُصيلُ

لا تَـأْخُذَنِّي بِـأَقْوالِ الـوُشاةِ iiولَـمْ

أُذْنِـبْ وقَـدْ كَـثُرَتْ فِـيَّ الأقاويلُ


—————————————


إنَّ الـرَّسُولَ لَـسَيْفٌ يُـسْتَضاءُ بِهِ



مُـهَنَّدٌ مِـنْ سُـيوفِ اللهِ مَـسْلُولُ

فـي فِـتْيَةٍ مِـنْ قُـريْشٍ قالَ قائِلُهُمْ

بِـبَطْنِ مَـكَّةَ لَـمَّا أسْـلَمُوا زُولُوا

زالُـوا فـمَا زالَ أَنْكاسٌ ولا كُشُفٌ

عِـنْـدَ الِّـلقاءِ ولا مِـيلٌ مَـعازيلُ

شُــمُّ الـعَرانِينِ أبْـطالٌ لُـبوسُهُمْ

مِـنْ نَـسْجِ دَاوُدَ في الهَيْجَا سَرابيلُ


2-قصيدة(البرده)للبوصيري،هو محمد بن سعيد الوصيري
عاش بالقرن السابع الهجري وتعد قصيدته من افضل قصائد المديح
النبوي،ومن اسباب نظمها ..ان البوصيري أصيب في سنه(بالفالج)
الشلل النصفي، ففكر بنظم قصيده يمدح بها خير الانام محمد(صلى)
ليستشفع بها عند الله ، وكرر قرائتها وانشادها وتوسله الى الله
ورسوله ان يشفيه من المرض، ثم نام ليلتها فحلم بالمنام ان النبي
(صلى) يمسح على وجهه بيديه المباركتين والقى عليه بردته،
فقام من نومه وهو يمشي وقد ذهب عنه المرض….بعد ذلك شاعة
الرؤيا بين الناس وسميت قصيدته ب(البرده) واليكم أبيات منها,,,

مولاي صلي وسلم دائماً أبدا# على حبيبك خير الخلق كلهم

أمن تذكر جيرانٍ بذى سلم# مزجت دمعاجَرَى من مقلةٍ بدم

هبَّت الريحُ مِنْ تلقاءِ كاظمةٍ# وأَومض البرق في الظَّلْماءِ من إِضم
————————————
محمد سيد الكونين والثقلين# والفريقين من عرب ومن عجمِ

نبينا الآمرُ الناهي فلا أحدٌ# أبر في قولِ لا منه ولا نعم

هو الحبيب الذي ترجى شفاعته# لكل هولٍ من الأهوال مقتحم

دعا إلى الله فالمستمسكون به# مستمسكون بحبلٍ غير منفصم

فاق النبيين في خلقٍ وفي خُلُقٍ # ولم يدانوه في علمٍ ولا كرم

وكلهم من رسول الله ملتمسٌ #غرفاً من البحر أو رشفاً من الديمِ

وواقفون لديه عند حدهم #من نقطة العلم أو من شكلة الحكم

فهوالذي تم معناه وصورته# ثم اصطفاه حبيباً بارئُ النسم

منزهٌ عن شريكٍ في محاسنه# فجوهر الحسن فيه غير منقسم
———————————–

مثل الغمامة أنَّى سار سائرة# تقيه حر وطيسٍ للهجير حَم

أقسمت بالقمر المنشق إن له# من قلبه نسبةً مبرورة القسمِ

وما حوى الغار من خير ومن كرم #وكل طرفٍ من الكفار عنه عم

فالصِّدْقُ في الغار والصِّدِّيقُ لم ير#ما وهم يقولون ما بالغار من أرم

ظنوا الحمام وظنواالعنكبوت على# خير البرية لم تنسج ولم تحم

وقاية الله أغنت عن مضاعفةٍ# من الدروع وعن عالٍ من الأطُم

———————————————————-




سريت من حرمٍ ليلاً إلى حرمٍ #كماسرى البدر في داجٍ من الظلم

وبت ترقى إلى أن نلت منزلةً #من قاب قوسين لم تدرك ولم ترم

وقدمتك جميع الأنبياء بها #والرسل تقديم مخدومٍ على خدم

وأنت تخترق السبع الطباق بهم# في مركب كنت فيه صاحب العلم

حتى إذا لم تدع شأواً لمستبقٍ# من الدنوِّ ولا مرقى لمستنم

خفضت كل مقامٍ بالإضافة إذ# نوديت بالرفع مثل المفردِالعلم

———————————
يا رب بالمصطفى بلغ مقاصدنا #واغفر لنا ما مضى ياواسع الكرم

يا أكرم الخلق ما لي من ألوذ به# سواك عند حلول الحادث العمم

ولنيضيق رسول الله جاهك بي #إذا الكريم تحلَّى باسم منتقم

فإن من جودك الدنياوضرتها #ومن علومك علم اللوح والقلم

يا نفس لا تقنطي من زلةٍ عظمت #إن الكبائر في الغفران كاللمم

لعل رحمة ربي حين يقسمها# تأتي على حسب العصيان في القسم

يارب واجعل رجائي غير منعكسٍ #لديك واجعل حسابي غير منخرم

والطف بعبدك في الدارين إن له# صبراً متى تدعه الأهوال ينهزم



3-قصيدة (نهج البرده) لاحمد شوقي ، ولد الشاعر المصري
أحمد شوقي بحي الحنفي بالقاهره سنة 1870..لأب شركسي وام
من أصول يونانيه، وكانت جدته لامه تعمل في قصر الخديوي
أسماعيل وعلى جانب من الثراء، فكفلت بتربيته بالقصرالملكي
ودخل الكتاب ثم الدراسه الابتدائيه، وأظهر نبوغآ في الدراسه
وخاصة اللغه العربيه والشعر وحفظ الكثير من الدواوين،ثم التحق
بمدرسة الحقوق وانتسب الى قسم الترجمه,,بعدها سافر الى فرنسا
للدراسه على نفقة الخديوي اسماعيل ،اقبل على الشعر الفرنسي
والاوربي.نفاه الانكليز خارج مصر بعد عودته وذللك لاشعاره الوطنيه
فذهب للاندلس لاطلاع على الشعر الاندلسي،أختير سنة1927 اميرآ
للشعراء..له قصائد في جميع المجالات،غزير الانتاج ومن ضمن
اشعاره قصيدة (نهج البرده) والتي عارض بها قصيدة البوصيري
(البرده)، واليكم ابيات من قصيدة (نهج البرده) في مدح سيد الانام
محمد(صلى الله عليه وسلم)…….

ريمٌ عَلـى القـاعِ بَيـــــــــنَ البـانِ وَالعَلَـمِ
أَحَلَّ سَفكَ دَمـي فـي الأَشهُـرالحُــــــرُمِ



رَمــــــــى القَضـاءُ بِعَينَـي جُـؤذَرٍ أَسَـداً
يـا ساكِـنَ القـاعِ أَدرِك ساكِــــــــنَ الأَجَـمِ
————————————-

لَزِمـتُ بـابَ أَميــــــــــرِالأَنبِيـاءِ وَمَــن
يُمسِـك بِمِفتـــــــــــاحِ بـابِ الـلَـهِ يَغتَـنِـمِ



فَـكُـلُّ فَـضـــــــــــــلٍ وَإِحـسـانٍ وَعـارِفَـةٍ
مـــــــــــــا بَيـنَ مُستَـلِـمٍ مِـنـهُ وَمُلـتَـزِمِ

عَلَّقـتُ مِـن مَدحِــــــــــهِ حَبـلاً أُعَـزُّ بِـهِ
فـي يَـــــــومِ لا عِـزَّ بِالأَنسـابِ وَاللُحَـمِ

يُزري قَريضـي زُهَيـراً حيــــنَ أَمدَحُـهُ
وَلا يُقـاسُ إِلـى جـــــــودي لَـدى هَـرِمِ

مُحَمَّــــــــــدٌ صَـفـوَةُ الـبـاري وَرَحمَـتُـهُ
وَبُغيَـةُ اللَـهِ مِـن خَلــــــــقٍ وَمِـننَسَـمِ

وَصاحِبُ الحَوضِ يَـومَ الرُسـلِ سائِلَـةٌ
مَتــى الـوُرودُ وَجِبريـلُ الأَميـنُ ظَمـي

سَنـــــــــــاؤُهُ وَسَـنـاهُ الشَـمـسُ طالِـعَـةً
فَالجِرمُ فـي فَلَـكٍ وَالضَــــــوءُ فـي عَلَـمِ
————————————

ياجاهِليـنَ عَلـى الـهـــــادي وَدَعـوَتِـهِ
هَـل تَجهَلـونَ مَكــانَ الصـادِقِ العَلَـمِ



لَقَّبتُمـوهُ أَميـنَ القَـومِ فــــــــي صِـغَـرٍ
وَمـا الأَميـنُ عَلـى قَـــــــــولٍ بِمُتَّـهَـمِ

فـاقَ البُـدورَ وَفــــــاقَ الأَنبِيـاءَ فَـكَـم
بِالخُلقِ والخَلقِ مِن حُسـنٍ وَمِـنعِظَـمِ

جـــاءَ النبِيّـونَ بِالآيـاتِ فَاِنصَـرَمَـت
وَجِئتَـنـا بِحَكـيـمٍ غَـيــــــــــرِمُنـصَـرِمِ

آياتُـهُ كُلَّمـا طــــــــــالَ الـمَـدىجُــدُدٌ
يَزينُـهُـنَّ جَـــــــــــلالُ العِـتـقِ وَالـقِـدَمِ

يَكـــــــــــادُ فـي لَفـظَـةٍ مِـنـهُ مُشَـرَّفَـةٍ
يوصيـكَ بِالحَـقِّ وَالتَقـوى وَبِالــرَحِـمِ

يــا أَفـصَـحَ الناطِقـيـنَ الـضــادَ قاطِبَةً
حَديثُكَ الشَهـــــــدُ عِندَ الذائِـقِ الفَهِـمِ
———————————-
هَـــــذا مَقـامٌ مِـنَ الرَحمَـنِ مُقتَبَـسٌ
تَرمــــــــي مَهابَتُـهُ سَبحـانَ بِالبَـكَـمِ



البَدرُ دونَكَ فـي حُسنٍ وَفـي شَـرَفٍ
وَالبَحــــرُ دونَكَ في خَيـرٍ وَفـي كَـرَمِ

شُــمُّ الجِبـالِ إِذا طاوَلتَهـا اِنخَفَضَـت
وَالأَنجُمُ الزُهرُ مـــــا واسَمتَهـا تَسِـمِ

وَاللَيثُ دونَـكَ بَأسـاً عِنـــــــدَ وَثبَتِـهِ
إِذا مَشَيتَ إِلى شاكي السِــلاحِ كَمـي

تَهفـو إِلَيـــــــكَ وَإِن أَدمَيـتَ حَبَّتَهـا
فــي الحَربِ أَفئِـدَةُ الأَبطـالِ وَالبُهَـمِ

مَحَبَّـةُ الـلَـهِ أَلقــــــــــــــاهـا وَهَيبَـتُـهُ
عَلى اِبنِ آمِنَـةٍ فــــــــي كُـلِّ مُصطَـدَمِ

كَأَنَّ وَجهَكَ تَحتَ النَقـعِ بَــــدرُدُجـىً
يُضـيءُ مُلتَثِمـاً أَو غَيـــــــــــرَمُلتَـثِـمِ
———————————-
يا رَبِّ صَلِّ وَسَلِّـم مـــــــا أَرَدتَ عَلـى
نَزيلِ عَرشِـكَ خَيـــــــــرِ الرُسـلِ كُلِّهِـمِ



مُحـيِ اللَيالـي صَــــــــلاةً لا يُقَطِّعُهـا
إِلا بِدَمـعٍ مِـنَ الإِشفـــــــــاقِ مُنسَجِـمِ

مُسَبِّحاً لَـكَ جُنـحَ اللَيــــــــلِ مُحتَمِـلاً
ضُرّاً مِنَ السُهدِ أَو ضُرّاً مِنَ الـوَرَمِ

رَضِيَّـةٌ نَفسُــــــــــهُ لا تَشتَكـي سَـأَمـاً
وَما مَعَ الحُبِّ إِن أَخلَصتَ مِن سَـأَمِ

وَصَـلِّ رَبّـــــــــــي عَلـى آلٍ لَـهُ نُخَـبٍ
جَعَلتَ فيهِم لِـــــواءَ البَيـتِ وَالحَـرَمِ

بيضُ الوُجوهِ وَوَجهُ الدَهرِ ذو حَلَـكٍ
شُمُّ الأُنــوفِ وَأَنفُ الحادِثـاتِ حَمـى

وَأَهـدِ خَيــــــــــرَ صَـلاةٍ مِنـكَ أَربَعَـةً
في الصَحبِ صُحبَتُهُم مَرعِيَّةُ الحُـرَمِ

وصلى الله على نبينا محمد خير صلاة

……أخيكم …….

……البحر………………

























يجب ان تسجل
الدخول لكي تتمكن من التعليق








الاسم
بريدك الإلكتروني
صفحتي الانترنت (اختياري)




















الأحد، 24 مارس، 2013

مختارات من مدونتي السابقه....ج2




الموضوع الاول.....تغيير الذات وثورة المعلومات.........منشور سابقآ


ثورة المعلومات...



تكاد ان تغير وجه العالم ،كلا بل غيرته بالفعل! واصبح كل شى يسير بسرعة البرق والضوء..



وما كنا نراه بالامس القريب قد لا نراه اليوم، وأصبحت التغيرات تقاس بالاشهر والاسابيع بعد



كانت تقاس بالعقود والسنين، وأصبح عقل الانسان مشتتآ حائرآ غير مستوعبآ لما يجري من



حوله وفي بعض الاحيان أبلهآ وكأنه مصاب بالدوار، لاكن من جهتآ أخرى هذا هو التطور الطبيعي



لنمو الانسانيه وتراكم الخبرات والمخترعات للبشريه على مر العصور، اننا نسير الى الامام



دائمآ وليس الى الخلف في طريق أصبح واحد ألا وهو(المعلوماتية) او سمه ماشأت العلمانيه.







ليس على الجيل القديم ألا ان يتقدم خطوه أو خطوات ليفهم هذا الشىء عليه ان يستوعب



ما يرى ويحاول ان يطور تفكيره البطىء السلحفائي! عليه ان يستوعب مفاتيح العصر اقصد



العلوم والتكنلوجيا على قدر ولو بالبسيط..ولاكن لايجلس ليتفرج ويشاهد؟بل ان يكون عنصرآ



فاعلا داخل الحدث محركآ له كالممثل داخل المسرحية.







بهذا فقط سوف نتواصل مع جيل الشباب بطاقته الهائله،وان نترك كل القوالب الفولاذيه



الجامده التي لاتتلائم وعصر السماوات المفتوحه! لاكن بين قوسين ان لاننسى الجانب الروحي



والاخلاقي القويم الذي أتفقت عليه جميع الاديان ونتذكر دائمآ أن حريتي تنتهي عند أنف جاري!!







اسوق اليك قارئي العزيز حكايه أو حكمه،أراد احدهم وهو في عنفوان الشباب ان يغير العالم



وكان في العشرين من عمره،حاول لمدة عشر سنوات دون جدوا في ان يغير اي شيء!وعندما



وصل عمره الثلاثين قلل طموحهه واراد ان يغير بلده لاكن لم يستطع ان يفعل اي شيء! وأصبح



في الاربعين قلل طموحه أكثر اراد ان يغير منطقته لاكن دون جدوا! وفي الخمسين اراد ان



يغير افراد عائلته وقد اصبح أبآ لاكن دون ان يفلح بذالك وأخيرآ وقد تخطى الستون من العمر



وبدا ان أمراض الشيخوخه قد بدأت تزحف على جسمه ؟ أخيرآ أدرك الحقيقه الخالده التي



نسيها..والتي أضاع نصف عمره ليتعلمها (انه كان الاجدر به منذ البدايه ان يغير ذاته أولآ!؟؟)



وللمواضيع صله







أخوكم البحر

......................................................................................................................................


الموضوع الثاني.....ماتحصده ليس ما تزرعه..!!


قيل من أقدم الازمان ان الحصاد هو من جنس الزرع ،وما نزرعه نحصده بعد حين،

ان كان وردآ فسوف نحصد وردآ شذيآ وان كان شوكآ فحصاده شوكآ ،أذا ما سقيته



ورعيته وسهرت عليه ،ان هذا الكلام والذي نعرفه قديمآ لم يعد صالحآ في عصرنا!!



تغير كل شىء فقد تزرع وردآ ثم بعد طول أنتظار تحصد شوكآ وعكسه ايضا صحيح،



الم أقل قد تغير كل شىء، أنها الهندسه الوراثيه غيرت ماناكله وما نشربه وحتى ما



نشمه وأختلطت الامور؟؟ والان لنأتي لبني البشر،والذي أصبحت الاخلاق والقيم



التي تبذرها العائله بأبنائها وتتعب عليها وتسهر الليالي وترعاها كما ترعى النبته



الغضه خطرآ داهمآ!! فما ان يكبر الابناء ويزهوا عودهم حتىلم يعد الولد المطيع



مطيعآ ولا البنت الحنونه هادئة الطباع….!!!



تغير كل شى وأخذ بصمته من هذا العصر عصر السموات المفتوحه ودفق



المعلومات والعوالم التخيليه والتحكم عن بعد!! .



قديمآ كان الابناء يأخذون قيم عوائلهم وما ربوا ودربوا له ،ولا يشذ الا ماشذ ،



الان ظهرت علينا نذر التكنلوجيا من انترنت وستلايت وعظم دورها واصبحت الراعيه



والام والاب الثاني!! لا وبل الاخ الاكبر كما في روايه جورج اوريل؟وابتلعت الابناء



ووجهتهم خيرآ او شرآ وقلصت دور العائله كثيرآ لا وبل في بعض الاحيان طغت



عليها ،حتى لم نعد نرا دورآ لها….



لم يعد الابن يصغي لابيه ولا البنت لامها واصبح الزرع في خطر لا وبل في خطر



داهم وقد يقتلع من جذوره ما لم تكن الجذور قويه ،وأصبح الحصاد ليس من جنس



الزرع! وأمسيت لاتدري بما يكون أبنك او بنتك صالحآ او طالحآ عالمآ اوجاهلآ ؟



لقد خرجت من بين أيدينا ادواتنا ووقعنا في دوامتها العظيمه!!!! واصبح السير



بنفس الطريق لانحيد عليه.



لاكن هل أوريد بنا خيرآ ام شرآ؟



وأخيرآ فلنزرع الورد داخلنا وحب الحياة بقلوبنا ونؤمن بأن الله معنا وما نزرعه



في نفوسنا ونفوس أبنائنا من خير قد يثمر في يوم من الايام وان طال ان شاء الله،




وما علينا الا العمل…وأنا انتظر ارائكم…….البحر


......................................................................................................................


الموضوع الثالث....... طريق الاجيال...!






السلام عليكم …..


( خير الامور الوسط)..المقولة الذهبية والتي ذكرت منذ القدم على


لسان الفلاسفة والحكماء لا وبل حتى الانبياء،دامت على مر العصور


والدهور وتناقلها العامة والخاصة ،وكان الناس يلجأون لها في اوقات


المحنة والازمة عندما تختلف الاراء وتتناقض الافكار وتحتدم الصراعات


انها المخرج والحل والملاذ الاخير في هذه الحالات..انها وبكل بساطه


المفتاح الذهبي والعصى السحريه لحل مشكلة باتت تؤرقنا ليلآ ونهارآ


وفي كل الاوقات انها صراع الاجيال……كيف؟


البشريه سائرة في طريق التطور وماضية فيه والعالم صار مدينة


واحدة وأصبحت القيم تنتقل من بلد الى أخر بلمح البصروبدون أستأذان


منا!! كالنحله التي تمتص رحيق الازهار,وتتداخل الافكار والمبادىء


صالحها وطالحها بعيدها وقريبها, لا وفي بعض الاحيان تذوب ببعضها،


واصبح ما نراه في الغرب ينتقل للشرق وما نراه في الشرق ينتقل للغرب


قبل ان يجف حبر الكتابه. وكادت ان تختفي الفواصل بين الشعوب،وتحول


العالم لقرية واحدة……………….


في الجانب الاخر أزدادت الهوة بين الاباء والابناء! وانقطعت لغة


التواصل , وراح قطار التطور يهدر مسرعآ ومبتعدآ عنا جميعآ ونحن


نقف حائرين ومشدوهين غير قادرين على اللحاق به….لا وبل متخلفين


عنه..وهنا تأتي مقولتنا الذهبية لتحل هذه الاشكاليه العظيمه..


الابناء مطلوب منهم ان يصغوا لابائهم ويتعلموا منهم ويأخذوا


من رحيق الخبره قبل ان ينفذ..وعلى الاباء واجب كذالك تجاه ابنائهم


عليهم ان يسايروهم وان يسايروا العصر وان يتعلموا رغم الكبر ما


استجد! وليضيقوا الفجوة بينهم، ولاكن دون ان نتجاوز خطوطنا


الحمراء كمسلمين؟ فأذا اردنا ان نلحق بالقطار لايمكننا ان نركض


ورائه ، بل يجب ان نسير بنفس سرعته حتى نستطيع جميعآ أن


نصعد اليه! ..وهذا القطار سوف لن يتوقف لك او لغيرك فهو سائر


من عصر الى عصر ومن جيل الى جيل..


أذآ فليتعلم الابناء ما استطاعوا من الاباء خبرتآ ويأخذوا العسل


الصافي،وان يحنوا الاباء على أبنائهم و يتقربوا من عقولهم الغضه


ويحاوروهم…وليلتقوا في منتصف الطريق وألا بقوا سائرين دون


ان يلتقوا أبدآ!!!. مع تحياتي لكل رأي وان كان مخالفآ……البحر


.............................................................................................................




الموضوع الرابع..............صديقي ..حطم القوالب الجامده...!





رغم التطورات الهائله التي شملت معظم نواحي الحياة

ودخولنا عصر ثورة المعلومات والاتصالات وأنهيار جدار برلين

ما زال البعض بل الكثير من البشر قابعآ داخل شرنقته بل داخل

قوقعته ،تطحنه ظروفه الاقتصاديه ..متثاقلآ بلا أمل ….!!

يسير كما تدور ساقية البئر،يلف حول نفسه. ناظرآ الى أسفل

قدمه،يدور ويدور،دون ان يفكر في ان يرفع نظره قليلآ ليرى

جذوع الاشجاروسيقان النباتات!أو قرص الشمس،رقمآ مضافآ

من ارقام البشريه…..

(التلفاز،الدش،الانترنت،أجهزة الاتصالات) يحسبها تحيط

به، تكاد ان تخنقه وتسد عليه حتى منافذ الهواء!!

ما يزال يذهب الى عمله سائرآ بدون همة بدون متعه،

ليؤدي واجبآ روتينيآ مفروض عليه!! لقاء بعض الدنانير

يقبضها أخر كل شهر، ماذا عمل، ماذا أضاف، ماذا طور..

لاشيء! والادهى أنه حتى في وقت الفراغ ان كان له وقت

فراغ يجلس متحيرأ شاردآ،وفنجان القهوه او الشاي في يده

لايفكر في اي شيء سوى همومه واحزانه، يحمل على ظهره

أطنان بل الاف الاطنان من الهموم اليوميه والمشاكل!!!والتي

لم يحاول يومآ ان يتخلص منها او يلقها الى اسفل،لينظر الى

المستقبل، ليرفع هامته قليلآ … لم يناقش فكرة يومآ ما، لم

يقرأ كتابآ، لم يحاول ان يزيح همومه؟..او ان يبتسم في وجه

جاره أو زوجته اوألاده أو رفاقه! أنه ميت؟! ولو علا وهبط

صدره؟ أنه بلا روح ، انه جسد فقط ، لم يسمع عن السعاده

يومآ أو ان يصادق التفائل أو ان يصاحب الامل…..

هذا هو حال الكثيرين ، وحتى من جيل الشباب،

فمن لم يحلم أو ينفعل لمواضع الاحداث ولم يطور نفسه؟

ولم يهتج ولم يطمح، فهو شيخ شاب قلبه وان كان رأسه

حالكة السواد!!!؟؟؟…

صديقي ….حان الوقت وجاء الان دورك! لتنهض

ولتحطم القوالب الجامده التي تحيطك، تسجنك داخل سجنها

الواهي ، انها نمر! ولكنه من ورق!!.. أنهض فأن الكنوز

الحقيقيه تقبع داخلك ولم تكتشفها؟ أنها كنوز متفرده كنوز

لاتتكرر في كل واحد منا،أبحث عنها في ذاتك فأنها تحوي

أفكارآ رائعه ومقترحات جميله، أنه يقبع في داخلك عبقري

صغير!! ساعده لينهض..انك تحوي منجم ثمين!!

لنبدأ اولى الخطوات، حدد نقاط قوتك ومواهبك التي

تختفي داخل ثنايا جسدك لم تحققها منذ الصغر، هوايات،

ألعاب، قراءه، كتب، أهتمامات، رياضه، حاول ان تخرجها

الى النور وتضعها على بداية الطريق، ثم أبدأ في تحقيقها

والاخلاص لها؟ أحترمها وأحترم ذاتك، فأنها مكمن قوتك

الحقيقيه، لا تتخاذل في منتصف الطريق سر مستعينآ بالله

وببوصلة ذاتك التي تحدد وجهتك،ثم جزيء مشاكلك الكبيره

الى قطع صغير وحاول حلها الواحده تلوا الاخرى.. كن

مرننآ في أهدافك، لاكن لا تتراجع أبدآ، واصل المسير الجاد

وتقدم دائمآ..مبتسمآ ومتفائلآ، فأنها بوابة الطريق الصحيح

والطويل نحو السعاده التي سوف تشعر بها وأثبات الذات،

وبهذا تخرج نفائسنا الدفينه والطيبه من تلقاء نفسها!

أيضآ علينا ان لا ننسى في خضم أصلاح ذواتنا،

واجباتنا الروحيه تجاه خالقنا فأنها الزاد لنا والتي سوف تزيد

من سعادتنا الى أبعد حد ومدى…

وأليكم مجموعه من أقوال عدد من الكتاب والحكماء

والفلاسفه في مجال موضوعنا………..

#-(لا تتم الاعمال العظيمه بالقوه، بل بالمثابره!!) (صمؤيل جونسون).

#-(فقط من يتحدى هو من يعيش؟ ) (روث فريدمان).

#-(لا توجد كلمة مستحيل الا في قاموس الضعفاء !!) (نابليون).

#-(سأل الممكن المستحيل أين تقيم ، فاجاب في أحلام العاجز) (طاغور).

#-(الموهبه وحدها لا تكفي ..أستمر دائمآ، فلا يوجد شيء في العالم
يمكنه ان يحل محل الاصرار!) (راي كروك).

#-(ليس هناك من هو أكثر بؤسآ من المرء الذي اصبح اللاقرار هو
عادته الوحيده) ( وليام جيمس).

#-(قد يتقبل الكثيرون النصح ، لكن الحكماء فقط هم الذين
يستفيدون منه) (بابليوس سيرس).

#-(أنسان بدون هدف كسفينه بدون دفه!كلاهما سوف ينتهي
به الامر على الصخور!) (توماس كارل).

#-(جوهر الاداره هو قوة التنبؤ قبل حدوث الاشياء) (توماس كارل)

#-(الرجل الناجح هو الذي يظل يبحث عن عمل بعد ان يجد وظيفه!)
(كاتب).

#-(أنت لا تحتاج الى البحث عن السعاده ،انها ستأتيك حينما تكون قد
هيأت لها موقع اقامتها في قلبك) (حكيم).

#-(تتوقف السعاده على ما نستطيع أعطائه ،لا على ما نستطيع أخذه)
(غاندي).

#-(أننا نبحث عن السعاده غالبآ وهي قريبه منا كما نبحث في كثير
الاحيان عن النظاره وهي فوق عيوننا) (تولستوي).

#-(ازرع البسمه في وجهك،تحصد السعاده في قلوب الناس) (راندل).

#-(قمة السعاده هي في ان يعيش الانسان ،مع زوجه يحبها، وفي بلد
يحبه، ويشتغل في عمل يحبه)..

#-(السعاده تقرع بابنا كل يوم، ولاكننا لا نسمع صوت قرعها؟ لانه
يضيع بين اصواتنا العاليه وصياحنا؟ وندبنا للحظ) (حكيم).

وأخيرآ هناك قاعده مهمه للسعاده, وهي كل شيء في

هذه الحياة يمكن ان يكون مصدر للسعاده اذا نظرنا له

كمصدر للسعاده؟؟؟ونظرنا الى نصف الكأس المملوءه!!!

وهكذا نكون قد حطمنا القوالب الجامده…….

…..البحر……………………